دعوات في البوندستاغ لمزيد من الإجراءات ضد الرياض ردا على مقتل خاشقجي

حرر بتاريخ من طرف

دعا ينس كيستنر، عضو لجنة الدفاع بالبرلمان الألماني (البوندستاغ) إلى اتخاذ المزيد من الإجراءات الدولية ردا على مقتل الصحفي خاشقجي، بعد إعلان بلاده حظراً على بيع الأسلحة للسعودية.

وقالت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، يوم الأحد، إن صادرات الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية أصبحت مستحيلة، نظراً لظروف وفاة الصحفي خاشقجي.

وصرّح كيستنر المنتمي لحزب “البديل من أجل ألمانيا”، لوكالة نوفوستي الروسية، قائلا: “على ألمانيا اتخاذ المزيد من الإجراءات العقابية ضد الرياض، لأن هذه ليست حالة معزولة، ولكنها سابقة. ونظرا لطبيعة هذه السابقة، نعتقد في هذه الحالة أنه يجب على ألمانيا أن تتوقف أولا عن توريد الأسلحة إلى السعودية بعد مفتل خاشقجي، ثم يجب عليها اتخاذ المزيد من الإجراءات الدولية ضد المملكة العربية السعودية”.

وأضاف “نحن ننظر بقلق كبير لأي تعاون إضافي لألمانيا مع السعودية بعد هذا الحادث”.

واختفى خاشقجي، الصحفي السعودي المعروف بمقالاته وتصريحاته التي انتقد فيها سياسات بلاده في مجالات عدة، يوم 2 أكتوبر الجاري إثر دخوله مقر قنصلية المملكة في اسطنبول لإنهاء وثائق خاصة بحالته العائلية.

وأعلنت السعودية رسميا فجر السبت الماضي أن التحقيقات الأولية في قضية اختفاء خاشقجي أظهرت “وفاته” نتيجة “اشتباك بالأيدي” نجم عن شجار مع أشخاص قابلوه في القنصلية، وذكرت أنه تم توقيف 18 شخصا حتى الآن في إطار التحقيقات، وهم جميعا من الجنسية السعودية، دون الكشف عن مكان وجود جثمان الصحفي، واعترفت سلطات المملكة بأن الصحفي قتل على يد فريق أمني سعودي وصل إلى اسطنبول في 2 أكتوبر وضم 15 فردا، مشددة على أنهم “تجاوزوا صلاحياتهم” وثم حاولوا “التغطية على الخطأ الجسيم الذي ارتكبوه”.

المصدر: نوفوستي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة