دعوات إسبانية لمنع دخول المغاربة لسبتة المحلتة بدون تأشيرة

حرر بتاريخ من طرف

دعا “خوان خيسوس فيفاس” عمدة مدينة سبتة المحتلة، إلى مراجعة نظام دخول سكان بعض المناطق الشمالية المغربية، وخاصة تطوان والفنيدق والمضيق، إلى المدينة المحتلة.
 

وكالة الأنباء الاسبانية EFE نقلت تصريحات للمسؤول المذكور، 11 يناير الجاري، أدلى بها لوسائل  إعلام إسبانية، ودعا من خلالها إلى فتح حوار بين الحكومة المغربية ونظيرتها الاسبانية والاتحاد الأوروبي، من أجل إيجاد صيغة بديلة لدخول سكان المناطق المذكورة إلى المدينة المحتلة.
 

وقال فيفاس وهو قيادي في الحزب الشعبي الاسباني، إن أي اقتراح لم يتم وضعه على الطاولة بعد، “لكن يجب التفكير في الموضوع”، مشيرا إلى أن جاذبية المدينة وارتفاع عدد سكان المناطق المغربية القريبة منها، والضغط الذي يعرفه المعبر الحدودي، يفرض التفكير في حلول بديلة لطريقة الولوج الحالية، بحسب تعبيره.
 

ونشرت الوكالة الاسبانية للأنباء، أرقاما استنادا إلى تصريحات “خوان خيسوس فيفاس”، الذي قال إن عدد سكان مدينة تطوان المغربية أصبح حوالي مليون نسمة بعد أن كان قبل سنوات حوالي 300 ألف نسمة، ونفس الشيء بالنسبة لسكان الفنيدق الذي ارتفع من حوالي 15 ألف إلى 100 ألف نسمة، حسب قوله.
 

ويخضع استثناء “الاعفاء من الحصول على تأشيرات” لدخول المدينتين المحتلتين، لبروتوكول انضمام إسبانيا لمعاهدة “شينغن”، الذي ينص على نظام خاص، يعفي سكان الناضور وتطوان والمناطق المجاورة من الحصول على تأشيرة للدخول إلى سبتة ومليلية المحتلتين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة