درك طماريس يوقف خادمة متورطة في سرقة مشغلتها نواحي البيضاء

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

من المنتظر أن تعرض عناصر الدرك الملكي طماريس، التابعة لسرية 2 مارس، بالقيادة الجهوية الدار البيضاء، صبيحة يوم غد الجمعة الموافق ل 10 دجنبر الجاري، على أنظار ممثل الحق لدى الدائرة القضائية الدار البيضاء، سيدة متزوجة تشتغل خادمة بإحدى البيوت الميسورة، تنحدر من تراب الجماعة الحضرية دار بوعزة، بعد توقيفها واعتقالها على خلفية تورطها في سرقة مشغلتها.

وكانت عناصر الدرك الملكي طماريس بإقليم النواصر، أوقفت يوم أمس الأربعاء 08 دجنبر، المعنية بالأمر على مستوى بيتها، الواقع ضمن النفوذ الترابي للجماعة السالفة الذكر، بعدما تقدمت المشغلة بشكاية مباشرة، أمام المصالح الدركية تسرد من خلالها تعرضها للسرقة الموصوفة والتي تتعلق بسرقة مجوهرات وحلي ثمينة، وعند استفسار الفاعلة تشبتت بالإنكار منذ البداية، إلا أن عملية التفتيش الواسعة والمنجزة على ضوء هذه القضية، مكنت عناصر الدرك الملكي طماريس، من العثور على شيء من المسروق، ورغم محاولات عدة مع المتهمة ظلت تنفي المنسوب إليها.

وتنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة، وضعت أوقفت العناصر الأمنية المشتبه بها، واضعة بذلك حدا لتصرفاتها المنافية للقانون، وحجزت الباقي من المسروق، ووضعت الفاعلة تحت تدابير الحراسة النظرية، قصد تعميق البحث والتحقيق التفصيلي معها، حول المنسوب إليها، ومن تم إحالتها على أنظار ممثل الحق العام، للنظر في صك الاتهام الموجه إليها، وعرضها على المحكمة لترتيب الجزاءات القانونية في حقها.

وتجدر الإشارة إلى أن البحث لازال جاريا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لمعرفة مدى صحة إدعاءاتها، والوصول إلى باقي المشاركين المفترضين في سرقة المشغلة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة