دراسة جديدة تشكك في صحة نظرية الاصطدام العملاق.. فيديو

حرر بتاريخ من طرف

شكك العلماء مجددا في نظرية الاصطدام العملاق، بعدما أظهرت دراسة أجراها باحثون من جامعة نيومكسيكو الأمريكية، أن الأرض والقمر قد يكونان مختلفين أكثر مما كنا نظن سابقًا، ما يعد تحديًا حقيقيا للنظريات الحالية لكيفية تشكل القمر.

أجرى الباحثون في الدراسة الجديدة قياسات جديدة عالية الدقة لمستويات نظائر الأكسجين في مجموعة من العينات القمرية. توسع الباحثون في العمل السابق، وركزوا على مجموعة واسعة من أنواع صخور القمر، بحسب ما ذكر موقع “ibelieveinsci”.

وجد الباحثون اختلافات دقيقة ومنتظمة في مكونات نظائر الأكسجين اعتمادًا على نوع الصخور القمرية التي اختُبرت، يشير هذا إلى أن العمل السابق الذي جمع متوسط بيانات نظائر القمر مع تجاهل الاختلافات في نوع الصخور لا يعطي صورةً دقيقة للاختلافات بين الأرض والقمر.

قال مؤلف الدراسة إيريك كانو عالم جيوكيماء النظائر المستقرة في جامعة نيومكسيكو: “عندما بدأنا هذا المشروع، كنا نتوقع أن تتوافق نتائجنا مع نتائج الدراسات السابقة، لكن المثير للدهشة هو مدى الاختلاف الذي وجدناه بين عينات الصخور القمرية وبعضها”.

وأضاف: “أعتقد أن هذا سيفتح الباب لمجموعة جديدة من سيناريوهات الاصطدام، قد تكون العوائق أمام هذا البحث المستقبلي هي الكميات المحدودة من المواد التي لدينا من بعثات أبولو، جُلبت بعض أنواع الصخور القمرية هذه بكميات صغيرة للغاية وقد يكون من الصعب الحصول عليها للدراسة”.

اقترح الباحثون تفسيرًا لهذه النتائج، فقالوا إن الاصطدام الهائل بين الأرض البدائية وثيا أدى بالفعل إلى اختلاط المكونات، لكن القمر والأرض الناتجين ما زالا يملكان مكونات متميزة، وإن كانت متشابهة جدًّا، بحسب ما ذكر الموقع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة