دافيد غوفرين يستعد لإطلاق موقع إلكتروني موجّه للمغاربة

حرر بتاريخ من طرف

قال رئيس مكتب الاتصال الإسرائيلي لدى الرباك دافيد غوفرين، بأنه المكتب يستعد”لإطلاق موقع إلكتروني موجه للمغاربة، من أجل الترويج لأنشطته الديبلوماسية ومحاربة الروايات المضادة لإسرائيل”، مؤكدا أن “أغلب التقارير المنشورة على إسرائيل باللغة العربية بالخصوص، هي مضادة لتل أبيب وتقدم روايات غير صحيحة”.

جاء ذلك في حوار أجراه مع صحيفة” جيروزاليم بوست”حيث تحدث عن “تأثر الجمهور في المغرب بالتقارير الإخبارية المنشورة بالفرنسية والعربية على إسرائيل”، وأضاف الدبلوماسي الاسرائيلي، أنه في ظل نشر “الأخبار الزائفة فإن مأمورية شرح المواقف الإسرائيلية تبقى تحديا صعبا للتمثيل الديبلوماسي الإسرائيلي”.

وأشار غوفرين إلى بعض التقارير التي تتحدث عن نوايا إسرائيلية لإجراء تغييرات في المسجد الأقصى بالقدس، حيث اعتبرها تقارير زائفة، وأن “إسرائيل لا توجد لديها أية نية لإجراء أي تغيير أو حرمان المسلمين من أداء صلواتهم في المسجد الأقصى”، وألقى غوفرين، اللوم على بعض المتطرفين اليهود، الذي يحاولون “فرض قانونهم الخاص وإحداث الفوضى في المسجد الأقصى، لكن في النهاية تمكن أزيد من 100 ألف مسلم من أداء الصلاة في المسجد”، حسب تعبيره.

وأشار غوفرين، بأن “المغاربة يتعاطفون مع الفلسطينيين، لكن القضية الفلسطينية عموما، ليست حاضرة في مركز الاهتمامات في المملكة المغربية، حيث تأتي قضايا أخرى في المقدمة، كالصحة والتعليم داخليا، وخارجيا تحضر قضية الصحراء كأكثر القضايا أهمية للبلد”

وقال غوفرين إنه “من اللازم بناء الثقة مع الأطراف المغاربة، بناء على المعلومات الصحيحة التي يتم تقديمها”، وقد أشارت الصحيفة إلى أن “غوفرين يواصل هذه المساعي عبر نشاطه الدائم على مواقع التواصل الاجتماعي، وبالخصوص على حسابه الرسمي بموقع تويتر”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة