“داعش” يفخخ المواقع الأثرية في مدينة تدمر

حرر بتاريخ من طرف

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأحد أن مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” فخخوا بالألغام والعبوات الناسفة المواقع الأثرية في مدينة تدمر التاريخية، في وسط سوريا بعد شهر من سيطرتهم عليها.
 

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أنه “لم تتضح أهداف التنظيم من تفخيخ المواقع الأثرية وما إذا كان يخطط لتفجيرها أم زرعها لمنع تقدم قوات النظام الموجودة غرب تدمر”، مضيفا أن قوات النظام استقدمت في الأيام الأخيرة تعزيزات عسكرية إلى الأطراف الغربية للمدينة، وسط أنباء عن نيتها شن هجوم مضاد ضد مقاتلي التنظيم.

وأكد المدير العام للآثار والمتاحف السورية، مأمون عبد الكريم، في تصريح صحافي تلقيه معلومات من سكان المدينة تفيد بزرع الجهاديين ألغاما في المعابد الأثرية، المدرجة على لائحة التراث العالمي.

وكان التنظيم قد سيطر في 21 ماي الماضي على مدينة تدمر بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام استمرت تسعة أيام.

وتشتهر مدينة تدمر الأثرية، التي تلقب ب”لؤلؤة الصحراء” وتبعد ب210 كلم شمال شرق دمشق، بأعمدتها الرومانية ومعابدها ومدافنها الملكية التي تشهد على عظمة تاريخها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة