“خليع التبر” الاشهر وطنيا يواصل تطوير منتوجاته لملاءمتها مع متطلبات السوق

حرر بتاريخ من طرف

تعد عائلة التبر رائدة في إنتاج الخليع، حيث يمتد تاريخها في هذا النشاط إلى 1912 انطلاقا من فاس، المدينة التي نشأت فيها جذور ابنها مولاي عبد الرحمان التبر، الذي ورث عنها سر هذا المنتوج الذي يعتبر ثراثا مغربي الأصل وضاربا جذوره في العراقة.

وحرصا منه على تطوير الإنتاج وملائمته مع متطلبات السوق العصرية أنشأ شركة تحت اسم التبر متعددة الخدمات، واضعا نصب عينيه الحفاظ على الطرق الأصيلة لتهيئ وإنتاج الخليع، الشيء الذي مكنه من التفاعل المستمر من أنماط الاستهلاك المتجددة.

ووعيا منه بضرورة ضمان السلامة الصحية لمنتوج الخليع، بادر إلى تأهيل الوحدة المذكورة بما يستجيب للشروط الصحية القانونية، فكانت بذلك وحدته من الاوائل التي حصلت على الإعتماد الصحي.

وبمناسبة رمضان الكريم، عملت شركة التبر متعددة الخدمات على استثمار خبرتها الطويلة لتنويع منتجاتها من الخليع تلبية لرغبات المستهلكين الخاصة والمتجددة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة