خلاف مروري ينتهي بإعتداء شنيع على شاب بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

انتهى خلاف مروري بسيط حي دار السلام بتراب جماعة سعادة بمراكش نهاية الاسبوع المنصرم، بإعتداء شنيع أرسل شابا في حالة حرجة للمستعجلات بمراكش لتلقي العلاج.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، وأكدتها مشاهد من مقطع فيديو لكاميرات المراقبة، فإن الشاب وهو طالب جامعي ونجل مدير مرفق عمومي بمراكش، كان على متن دراجته النارية، حينما وقع خلاف بينه وبين راكبي سيارة خفيفة.

ووفق المصادر ذاتها، فقد تطور التلاسن بين الطرفين الى محاولة خطف الشاب وإرغامه على ركوب سيارتهما، وهو ما قاومه بشدة قبل ان يتم طرحه أرضا والاعتداء عليه بالضرب.

وبعد محاولة شرطي شاب من ساكنة المنطقة التدخل لتخليص الطالب الجامعي من قبضة راكبي السيارة، اختلطت الامور على الضحية واعتقد ان الشرطي الشاب متورط ايضا في الاعتداء عليه، ما جعل الامر يتطور بشكل درامي انتهى بتلقي الضحية لضربات على الوجه و الرأس من طرف مختلف الاطراف، نقل على إثرها لتلقي العلاج.

وقد قتحت عناصر الدرك الملكي بسعادة تحقيقا في ظروف وملابسات الاعتداء الشنيع الموثق عبر كاميرات المراقبة التي اطلعت عليها كشـ24″، في انتظار ترتيب الجزاءات في حق المعتدين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة