خلافات الأغلبية حول القانون الإطار تجرٌّ العثماني للمساءلة

حرر بتاريخ من طرف

ساءل البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي، رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، “عن مدى جدوى الإعلان عن عقد دورة استثنائية في غياب قرار للأغلبية الحكومية البرلمانية، وفي ظل عدم انسجامها”.

وقال وهبي في سؤال كتابي موجه لسعد الدين العثماني، حول صراعات الأغلبية بسبب القانون الإطار وكذا مآل هذا الأخير، إنه “على إثر قرار الحكومة بعقد دورة استثنائية للبرلمان بجدول أعمال محدد، قام النواب بمناقشة القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي داخل اللجنة المعنية، ونظرا للخلافات المتواترة بين أعضاء الأغلبية حول هذا القانون، ثمت عرقلة تنفيذ جدول أعمال الدورة الاستثنائية، وعليه، ونحن على بعد يومين من موعد افتتاح الدورة العادية لأبريل، ولم يبت المجلس بعد في جميع القضايا المحددة في جدول أعمالها”.

وزاد المتحدث ذاته، أن ذلك “يجعل هذه الدورة الاستثنائية غير ذي موضوع، نظرا للخلافات التي عرفتها أغلبيتكم، والتي تتنافى ومبدأ التضامن الحكومي، ذلك أن الأحزاب المشكلة لحكومتكم هي نفسها المشكلة للأغلبية البرلمانية، وعليه فإن هذا السلوك ينم عن هدر للزمن التشريعي، ويؤكد من جديد عدم انسجام أغلبيتكم”.

وكانت لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، قررت تأجيل التصويت عليه بناء على طلب كل الفرق، بعد أن عقدت اجتماعا سريا مغلقا للتصويت على مشروع القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

أول تصريح للتلميذة الحاصلة على أكبر معدل في “باك عمومي” بالمغرب

فيديو

للنساء

ساحة