خطير.. نفايات طبية سامة بالشارع العام تهدد سلامة مراكشيين + صور

حرر بتاريخ من طرف

تحولت النفايات الطبية السامة التي تم التخلص منها بطريقة عشوائية أمام مستشفى ابن طفيل بمراكش، إلى خطر محدق بالمواطنين، خصوصا وأنها تراكمت إلى جانب حاويات النفايات المنزلية، ما زاد من خطورة الامر في ظل المشكل الذي يعاني منه اصلا المراكشيين بسبب رداءة خدمات النظافة منذ دخول الشركات الجديدة.

وحسب ما أفاد به مواطنون في اتصالات بـ “كشـ24″، فإن مستشفى ابن طفيل التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش يتخلص من النفايات الطبية بشكل غير لائق وغير قانوني، ما قد يعرض المواطنين للخطر، وخصوصا الاطفال وعمال النظافة او ممتهني “الميخالة”.

والصور الحديثة التي توصلت بها كشـ24 تظهر تراكم النفايات الطبية بالشارع دون أن تحرك المصالح الصحية أي ساكن، لمواجهة هذه الفضيحة التي تهدد حياة المواطنين الذين يتوافدون على المستشفى وحتى صحة الأطقم الطبية العاملة بهذه المستشفى، دون أن ننسى المنازل المجاورة لهذه المستشفى التي بدأت النفايات تزحف باتجاهها.

وقد علمت “كشـ24” في هذا الاطار أن السلطات المحلية بمقاطعة جليز، تدخلت عشية يومه الخميس ووقفت على احدى النقط السوداء المذكورة بمحيط المستشفى، واشرف قائد الملحقة الادارية جليز على مباشرة الاجراءات، للتخلص من تلك النفايات بشكل سليم، واتخاذ المتعين قانونيا لوضع حد لهذه الظاهرة الخطيرة.

يشار إلى أن النفايات الطبية تشكل خطرا حقيقيا لاحتوائها على الكائنات المجهرية الدقيقة، التي يمكن أن تصيب المواطنين وتعريضهم لخطورة حوادث مختلفة مرتبطة بالعدوى، مثل التعرض للوخز المباشر في الجلد، أو الاستنشاق الذي قد يصيب الجهاز التنفسي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة