خطير.. مسؤول ورش بمراكش يعتدي على شقيقتين وأمهما المعاقة

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24” ان درب الدردوبة بطوالة عرصة ايهيري بالمدينة العتيقة لمراكش، شهد ظهر أمس الخميس 31 اكتوبر، حالة من الفوضى والاستنفار الامني، بعد إقدام مسؤول عن ورش بناء، على الاعتداء يالضرب على شقيقتين، قبل أن يعتدي على والدتهما المعاقة بدورها ويلوذ بالفرار.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، فإن المعني بالامر دخل في مشاداة مع إحدى الضحايا قبل ان يتجرأ على ضربها وتوجيه لكمة لوجه شقيقها، ورمي الام المعاقة أرضا، والاحتماء داخل المنزل قيد البناء، وحين التحقت عناصر الامن بعين المكان أقدم بمساعدة عمال بناء على احداث ثقب في الجدار الخلفي للمنزل، ولاذ بالفرار بطريقة مثيرة، تاركا وراءه سيارته مركونة غير بعيد عن الورش، في الوقت الذي تكلف فيه عمال من جنوب الصحراء يستخدمهم المعني بالامر، بإلهاء المواطنين وعناصر الامن، برمي الحجارة في اتجاهات مختلفة، ما خلق حالة من الفوضى والهلع في الحي.

ووفق مصادرنا فإن المصابات تم نقلهن لمستعجلات مستشفى ابن طفيل لتلقي العلاج، فيما قامت عناصر الامن بالتقاط صور، لسيارة المعتدي الفار، من أجل لوصول الى هويته، ومباشرة البحث لالقاء القبض عليه.

وفي سياق متصل، اكد مواطنون من ساكنة الحي في اتصالات بـ “كشـ24” أن المعني بالامر كان يساهم طيلة مدة الاشغال في عرقلة السر حيث تلج الشاحنات اماكن غير مسموحة لهذا النوع من الاليات، كما اقدم على اغلاق الطريق بالرمال ومواد البناء منذ مدة، ولا زال الوضع كما هو عليه لحدود الساعة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة