عاجل: شاب عاري ومخيّط فمّو يستنفر أمن مراكش + صور

حرر بتاريخ من طرف

خلق شاب ثلاثيني، قبل قليل من ليلة يومه الثلاثاء 03 شتنبر الجاري، حالة من الإستنفار في أوساط السلطات الأمنية بعدما تجرّد من ملابسه بالكامل والتحف الراية الوطنية بممر الأمير مولاي رشيد المعروف باسم “البرانس” قرب ساحة جامع الفنا بمراكش.

وذكرت مصادر كشـ24، أن المعني بالأمر البالغ من العمر 36 سنة كان مجردا من ملابسه مثلما ولدته أمه، وذلك احتجاجا على شرطي مرور كان قد أوقفه على مستوى مدارة عرصة البردعي إثر مخالفة ارتكبها، وهو ما لم يستسغه الشاب المعني وأقدم على خياطة فمه واتجه نحو ممر “البرانس” وهو عاري للاحتجاج على الشرطي المذكور مما استنفر السلطة المحلية وعناصر الأمن التي هرعت الى عين المكان ودخلت في مساعي معه لثنيه عن فعله.

وأضافت المصادر ذاتها، أن مساعي السلطات نجحت في اقناع المعني بالأمر في التراجع عن احتجاجه حيث تم نقله عبر سيارة إسعاف إلى قسم المستعجلات ابن طفيل بمراكش لتقديم الإسعافات الضرورية له، مع فتح تحقيق في الدوافع التي تكمن وراء إقدام الشاب على هذا الاحتجاج بهذه الطريقة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة