خطير | “رائحة الموت” تفوح من تحت أنقاض المبنى المُنهار بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

بمشقة واصلت فرق الانقاذ لليوم الخامس على التوالي عمليات البحث عن جثث الضحايا من تحت أنقاض جزء من ورش مصحة الشفاء المنهار بمراكش، وهي تحاول اختراق كتل الاسمنت المتراصة فوق بعضها، وسط انبعاث رائحة الجثث التي بدأت تتحلل، من تحت ركام المبنى.

وأكدت مصادر كشـ24 من عين المكان أن رائحة كريهة تفوح من تحت أنقاض المبنى المنهار والتي وصل مداها إلى عدة أمتار خارج موقع الركام، مرجحة إلى أنها تعود للجثث المطمورة تحت الأنقاض وهو ما بات يشكل خطرا على صحة المواطنين، في وقت تسارع فيه فرق البحث للوصول إلى الجثث.

وكانت الشركة الخاصة التي دخلت على خط التنقيب عن المفقودين تحت أنقاض ورش توسعة مصحة الشفاء بمراكش، لدعم جهود الوقاية المدنية بمراكش وفرق الإنقاذ القادمة من الرباط والدار البيضاء، قد انتهت من عملية وضع الدعامات الخاصة للحيلولة دون انهيار باقي أجزاء البناية.

واستأنفت فرق الإنقاذ عملية التنقيب تحت أنقاض المبنى المنهار، إذ من المنتظر أن يتم في أية لحظة انتشال جثتي الهالكين اللذيْن تم تحديد مكانهما عن طريق الرائحة المنبعثة منهما.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة