خطير: جلسة فتح أظرفة صفقة مراكن السيارات بمراكش تتحول إلى حلبة لـ”الملاكمة” ومرشح يُرغَم على الإنسحاب

حرر بتاريخ من طرف

تحولت جلسة فتح الأظرفة الخاصة بتفويت مراكن السيارات والتي احتضنها مقر المجلس الجماعي بشارع محمد السادس، إلى حلبة للملاكمة مما أسفر عن إصابة شخصين.

وقال مصطفى أومالك، في تصريح لـ”كشـ24″، إنه تقدم بملفه كاملا إلى الجهات المسؤولة بالمجلس الجماعي عن صفقة تفويت مواقف السيارات بمراكش، وتم استدعاؤه لحضور جلسة فتح الأظرفة التي كانت مقررة يومه الثلاثاء 19 أبريل الجاري، على الساعة الثانية عشرة زوالا، بمقر المجلس الجماعي بجليز، ولحظات قبيل انطلاق أشغال الجلسة التي ترأسها نائب رئيس المجلس الجماعي محمد توفلا المكلف بتدبير الملك العام، تقدم منه منافسون آخرون وطلبوا منه سحب ملفه.

وأضاف أومالك، بأنه رفض طلب باقي المنافسين متشبثا بحقه في المشاركة بصفقة تدبير مراكن السيارات، ما جعل مفاوضيه يلحون عليه في الإنسحاب، وقالوا لها “حيَّد الملف واللي بغيتي أحنا معاك”، غير أنه رفض عرضهم من جديد، ما جعله هدفا وإثنين من مرافقيه لهجوم من طرف مجموعة من المشاركين في “السمسرة”، حيث تحولت القاعة إلى حلبة للملاكمة أسفرت عن إصابة مرافقيه على مستوى الرأس والعنق، وذلك أمام أعين اللجنة برئاسة نائب عمدة مراكش، الأمر الذي إضطر هذا المستثمر إلى سحب ملفه مرغما.

وأكد المتحدث أن أشغال جلسة فتح الأظرفة تم إستئنافها غير أن الرئيس إضطر إلى تأجيل الحسم  في الصفقة إلى موعد آخر، بعد إطلاع اللجنة على العروض التي تقدم بها المرشحون بعد ابعاد هؤلاء لمنافس من البيضاء بالقوة وإرغامه على سحب ملفه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة