خطاب “المظلومية”.. حزب العدالة والتنمية يهاجم السلطات الإقليمية بتازة

حرر بتاريخ من طرف

اختار حزب العدالة والتنمية بتازة أن يؤخر الاستعانة بخطاب المظلومية طيلة الولاية الحالية إلى حين اقتراب موعد الانتخابات القادمة، حيث وجه اتهامات ثقيلة إلى السلطات المحلية والإقليمية تتعلق بالتدخل في صنع الخرائط الانتخابية والضغط على أعضاء الحزب والمتعاطفين معه.

ولم يقدم في بيان أصدره، عقد انعقاد لقاء للكتابة الإقليمية واللجان الإقليمية للانتخابات، أي معطيات ملموسة حول هذه الاتهامات.

وفي محاولة للتملص من المسؤولية بخصوص تداعيات عدد من القطاعات، كما هو الشأن بالنسبة لقطاع النظافة، دعا الحزب عامل الإقليم إلى التسريع في التأشير على كل من ميزانية تجديد أسطول النظافة واقتناء الحاويات لمدينة تازة من أجل ضمان شروط النظافة وتجاوز مشكل جمع النفايات خصوصا ونحن في فصل الصيف وعيد الأضحى على الأبواب.

وقالت المصادر إن حزب العدالة والتنمية يواجه مشكل ضعف حصيلة الإنجازات، ويبحث عن مشجب لكي يعلق عليه فشله، ولم يجد أمامه سوى السلطات المحلية والإقليمية.

ودعت المصادر، في السياق ذاته، حزب “البيجيدي” إلى الكشف عن التفاصيل المرتبطة بملف ممارسة الترغيب والترهيب على نشطائه والمتعاطفين معه لدفعهم لمغادرة الحزب، ومعه تقديم الحصيلة للساكنة المحلية التي ارتفع منسوب عدم رضاها على تجربة تسيير المجلس الجماعي لتازة بتحالف غير منسجم ترأسه حزب “البيجيدي”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة