خضوع الامير هشام للحجر الصحي يمنع عنه المهنئين بنيل الدكتوراه

حرر بتاريخ من طرف

قال الامير هشام ابن عم الملك محمد السادس انه التحق بالمغرب منذ أسبوعين للبقاء في هذ الظروف الصعبة الى جانب عائلته وخاصة والدته المتقدمة في السن، ورفقة شقيقه مولاي إسماعيل الذي مازال يتعافى من عملية جراحية أنقذت حياته.

وأعتذر المير الاحمر من خلال تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، لكل الأحباب وأصدقاء العائلة ومنهم أصدقاء المرحوم والده الأمير مولاي عبد الله والذين أرادوا زيارتي لتهنئتي بحصولي على الدكتوراه من جامعة أوكسفورد، ولكن الظروف القاهرة الناتجة عن كورونا فيروس أجبرت الامير الى إقفال بيت والده لأول مرة بسبب الحجر الصحي.

واضاف الامير هشام انه يتواجد في الرباط وقلبه مع ابنته فايزة التي بقيت في بوسطن بسبب التزامات مهنية، مضيفا انه  وفي هذا الظرف الصعب، علينا وضع الاختلافات والمآخذات جانبا، وضرورة التحلي بروح المسؤولية وأساسا اتخاذ إجراءات الوقاية الصارمة والاستماع للهيئات الحكومية ولاسيما المختصة في الصحة حماية لوطننا.

وقد ارفق الامير مع تدوينته صورة له وهو يشرح للعاملين في منزل العائلة إجراءات الوقاية الضرورية، ويشكرهم باسمه وباسم عائلته على عملهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة