خبير : ميغان هي الشخص الوحيد السعيد بانفصال هاري عن عائلته

حرر بتاريخ من طرف

قال خبير في الشؤون الملكية البريطانية، الإثنين، إن دوقة ساسكس، ميغان ماركل، تبدو الشخص الوحيد غير الحزين بعد انفصالها وزوجه الأمير –السابق- هاري عن العائلة الملكية.

وفي مقابلة مع قناة “آي تي في”، أضاف، آرثر إدواردز، المصور الذي وثق أكثر من 200 رحلة ملكية في 120 دولة: “يبدو أن ميغان تقضي وقتًا ممتعًا”.

لكنه أشار في الوقت ذاته إلى أن الحزن بدا واضحًا على هاري أمس، خلال أول حديث علني له منذ إعلان رغبته في الانفصال عن العائلة.

فيما قال الخبير الملكي، دنكان لاركومب: “الملكة أخبرت هاري بالفعل بأنه لا يمكنه الحصول على أفضل ما في الجانبين في آن واحد”.

وأعرب هاري، الأحد، عن حزنه لاضطراره إلى التخلي عن واجباته الملكية، بموجب الاتفاق الذي توصل له مع العائلة، لبدء حياة مستقلة بعيدًا عن الأنظار.

جاء ذلك بعدما أعلن قصر باكنغهام، يوم السبت، أن هاري وزوجته الأمريكية ميغان، وهي ممثلة سابقة، لم يعودا عضوين عاملين في الأسرة الملكية، ولن يستخدما لقبيهما الملكيين وسيستقلان ماليا.

وقال هاري وهو السادس في الترتيب لولاية العرش: “أملنا كان مواصلة خدمة الملكة والكومنولث وجمعياتي العسكرية بدون أموال عامة، للأسف لم يكن هذا في الإمكان”.

وعلق إدواردز قائلًا: “هاري بدا حزينًا، الملكة حزينة، أمير ويلز حزين، وأنا حزين، الشخص الوحيد الذي لا يبدو عليه الحزن ويقضي وقتًا ممتعًا هو ميغان، أعتقد أنها هي من قادت هذا الأمر”.

ووفقا للاتفاق الجديد، سيظل هاري أميرا وسيحتفظ الزوجان بلقبي دوق ودوقة ساسكس مع شروعهما في حياة جديدة يتنقلان فيها بين بريطانيا وأمريكا الشمالية حيث سيقضيان معظم وقتهما، لكنهما لن يشاركا في أي مراسم أو جولات ملكية في المستقبل، وفقا لـ”رويترز”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة