خايبة فالتعاويدة.. هذا ما فعلته كلبة بسائح بعدما أقدم على مضاجعتها بالصويرة

حرر بتاريخ من طرف

أقدم سائح إنجليزي، نهاية الأسبوع الماضي، على ذبح كلبة كانت في عهدته، بعد أن نهشت قضيبه، خلال محاولته ممارسة الجنس عليها بأحد الدواوير بسيدي كاوكي نواحي الصويرة.

وبحسب يومية “الصباح” في عددها ليوم الأربعاء، فإن السائح الذي يبلغ من العمر 36 سنة، عُثر عليه ملقى في قارعة الطريق في حالة غيبوبة ومضرجا في دمائه، من قبل بعض سكان دوار إفران بمنطقة سيدي كاوكي الساحلية، الذين اعتقدوا لأول وهلة أن الأمر يتعلق بإعتداء من قبل شخص أو عصابة.

وبعد إخطار مصالح الدرك الملكي وحضورها إلى المكان الذي عثر فيه على السائح ومعاينته، تم إحضار سيارة إسعاف نقلت المصاب إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي محمد بنعبد الله، وبعد الفحص الأولى الذي أجراه طبيب المداومة تبين أن السائح كان في حالة غيبوبة جراء تناوله جرعة زائدة من المخدرات.

وتضيف الجريدة إلى أن الفحص الشامل الذي خضع له السائح الإنجليزي، كشف عن إصابة قضيبه بجروح خطيرة كادت أن تتسبب في بتره، وهو ما جعل عناصر الدرك الملكي تقوم بالموازاة بتفتيش للمنزل الذي كان يكتريه السائح بدوار إفران فعثرت على كلبة مذبوحة، أحيلت على طبيب بيطري لتحديد ما إذا كانت عملية قتلها تخفي وراءها فعلا إجراميا.

واتضح أن الكلبة تعرضت لإعتداء جنسي وأن المعتدي لم يكن سوى السائح نفسه، الذي كان في حالة تخدير متقدمة، دفعته إلى ممارسة شذوذه عليها قبل أن تقاومه بالإنقضاض على قضيبه ونهشه، وهو ما جعله يدخل في حالة هستيرية انتهت بذبحها، وخروجه من بيته بحثا عن طريقة لإيقاف النزيف قبل أن يسقط مغمى عليه.

واستنادا لمصادر اليومية فالسائح لايزال يتلقى علاجه بالمستشفى الإقليمي بالصويرة، إذ من المنتظر إحالته على النيابة العامة من أجل التشويه والقتل في حق حيوان واستهلاك المخدرات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة