خامنئي: إعادة نشر الرسوم المسيئة للنبي “خطيئة كبرى لا تغتفر”

حرر بتاريخ من طرف

اعتبر المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي قيام صحيفة “شارلي إيبدو” بإعادة نشر رسوم مسيئة للنبي محمد “خطيئة كبرى لا تغتفر”، منتقدا دفاع مسؤولين فرنسيين عن ذلك.

ورأى خامنئي في بيان حمل توقيعه ونشره الموقع الإلكتروني لمكتبه، اليوم الثلاثاء، أن “الخطيئة الكبرى، والتي لا تغتفر، لإحدى المجلات الفرنسية في إهانة الوجه المشرق والمقدس للرسول الأعظم (…) تكشف مرة أخرى عن عناد وحقد محفوفين بالشر تضمرانه الأجهزة السياسية والثقافية في العالم الغربي تجاه الإسلام والمجتمعات الإسلامية”.

وأضاف “ذريعة حرية الرأي التي صرح بها المسؤولون الفرنسيون من أجل عدم إدانة هذه الجريمة الكبرى مرفوضة بالكامل وخاطئة ومخادعة للرأي العام”.

وسبق للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن دافع في 2 سبتمبر عن “حرية التجديف” في بلاده، مضيفا “غدا سيذهب تفكيرنا جميعا إلى النساء والرجال الذين قُتلوا بطريقة جبانة” في الهجوم المسلح على مقر الصحيفة.

وأتت تصريحات ماكرون في مؤتمر صحافي على هامش زيارة له إلى بيروت، في معرض تعليقه على إعادة نشر الصحيفة للرسوم الساخرة.

وسبق للخارجية الإيرانية أن اعتبرت الأسبوع الماضي أن “العمل المهين” الذي قامت به الصحيفة هو “استفزاز (…) وإهانة للقيم الإسلامية وعقيدة أكثر من مليار مسلم حول العالم”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة