خاص : المنصوري تفي بوعدها وتجتمع مع ممثلي جمعيات ساحة جامع الفنا “كش24” تقدم التفاصيل الكاملة للاجتماع

حرر بتاريخ من طرف

كما كان منتظرا عقدت رئيسة المجلس الجماعي لمراكش “فاطمة الزهراء المنصوري” صباح يوم امس الجمعة 22 فبراير 2013، اجتماعا يعتبر الثاني من نوعه مع ممثلي المجتمع المدني بساحة جامع الفنا والأسواق المجاورة لها لتدارس وإيجاد الحلول للمشاكل التي تتخبط فيها الساحة وبعض أسواقها منذ مدة.

الاجتماع الذي ترأسته عمدة مراكش حضره الى جانب نائب العمدة الأول، والكاتب العام للمجلس الجماعي، كل من رئيس الدائرة وقائد الملحقة الإدارية جامع الفنا، ورؤساء مصلحة تدبير الملك، ورئيس قسم العمل الاجتماعي، عرض خلاله ممثلوا جمعيات التجار ومهنيي ساحة جامع الفنا والأسواق المحيطة بها، تقريرا بسطوا من خلاله مختلف النقاط المتعلقة بالمشاكل البنيوية والهيكلية والتنظيمية التي تحول دون الرقي بساحة جامع الفنا كفضاء ثراتي وتجاري.

وحسب مصدر حضر الاجتماع ل”كش24″ فان عمدة مراكش أبدت تجاوبا مع كل النقاط المطروحة في جدول أعمال الاجتماع، فبعد تلاوة محضر الاجتماع والتوقيع عليه بالإجماع من طرف الحضور.

لتبدأ مناقشة نقطتين أساسيتين تهم الأولى مشكل مواقف السيارات والدراجات النارية والعادية، حيث أكدت عمدة مراكش على أنها ستشكل لجنة للوقوف على الخروقات التي تخص موقف الدراجات النارية والعادية بمدخل ساحة جامع الفنا في الأيام القليلة المقبلة، هذا الموقف الذي بات يشكل نقطة سوداء، لعدم احترامه لدفتر التحملات الذي يجمعه بالمجلس الجماعي من خلال تجاوزه للمساحة القانونية المخصصة لركن الدراجات بنوعيها، بالإضافة الى التسعيرة (2,50 درهم) المبالغ فيها، والذي طالب ممثلوا المجتمع المدني بإزالته وإلغاء عقد الكراء وكذا الآثار القضائية المحتملة في مدة أقصاها 15 يوما، بالإضافة الى تحديد تسعيرة موحدة وإحداث لوحات تبرز فيها التسعيرة على غرار مدينة اگادير.

خاص : المنصوري تفي بوعدها وتجتمع مع ممثلي جمعيات ساحة جامع الفنا

أما بخصوص آفة الباعة المتجولين، فتركز النقاش على تحرير الملك العمومي بساحة جامع الفنا والأسواق المحيطة بها، وما يشكله هذا المشكل من مضايقات للتجار والمارة على السواء ومضايقات للحلايقية، واحتلال الملك العمومي من طرف بائعي الحلويات والبخور والفنارات ولعب الأطفال والنقاشات والعشابة، حيث أكدت عمدة مراكش خلال نفس الاجتماع أنها لم يسبق لها الترخيص لأي بائع متجول بالساحة، مما يطرح عدة تساؤلات، كما تم الوقوف أيضاً عند الأعمدة العشوائية المقامة من قبل صاحب مقهى “مبروكة” وعرضه وبيعه للخمر “بالعلالي” في تحد سافر لمشاعر ورواد الساحة. ليتم الاتفاق على تشكيل لجنة مختلطة حيث أكدت عمدة مراكش ان ممثلي السلطة المحلية يجب عليهم تحمل مسؤولياتهم واتخاذ الإجراءات التي من شانها تحرير الملك العمومي ولاسيما بالساحة المجاورة لجامع “خربوش” ومدخل درب ضباشي.

كما تمت مناقشة نقطة من الأهمية بما كان تهم مشكلة غياب المراحيض العمومية في ساحة تستقبل الآلاف السياح يوميا، وفي هذا السياق تم الاتفاق على دراسة إمكانية إحداث مراحيض بساحة جامع الفنا ضمن الدراسة التقنية، التي تنجز في هذا الإطار من طرف المجلس الجماعي، مع السعي على إعادة تسييج فضاء “عرصة البيلك”، والتفكير في إعادة تصور حول تهيئتها بشراكة مع إحدى شركات الاتصالات كما هو الشأن بالنسبة لحديقة عرصة مولاي عبد السلام.

وبخصوص ولوج الحافلات السياحية للساحة لنقل السياح، تم التأكيد بشان هذا الموضوع تم الاتفاق على طرحه على والي الجهة ووالي الأمن لاتخاذ الإجراءات الكفيلة بالسماح للحافلات السياحية بالدخول الى الساحة لوضع السياح بجوار الملحقة الإدارية جامع الفنا.

وانتهى الاجتماع الذي دام حوالي الثلاث ساعات بالتزام المجلس الجماعي لمراكش في شخص رئيسته فاطمة الزهراء المنصوري، على محاربة ظاهرة احتلال الملك العمومي وضرورة تظافر الجهود من طرف رجال السلطة للحيلولة دون خرق القوانين الجاري بها العمل، واستعدادها (عمدة مراكش) للتعاون لما فيه مصلحة الشأن العام، حيث ضربت المنصوري موعدا اخرا الأسبوع المقبل لاستكمال باقي النقاط المدرجة في جدول أعمال الاجتماع مع ممثلي جمعيات تجار ومهنيي ساحة جامع الفنا والأسواق المحيطة بها.

خاص : المنصوري تفي بوعدها وتجتمع مع ممثلي جمعيات ساحة جامع الفنا

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة