حمية غذائية أثناء الحمل تهدد الأطفال باضطرابات في النمو العصبي

حرر بتاريخ من طرف

أشارت دراسة جديدة إلى أن اتباع الأم نظاما غذائيا محددا أثناء الحمل، يمكن أن يؤثر على خطر إصابة طفلها بأعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.وفي الوقت الذي يحث فيه الكثيرون النساء على تناول الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 وأوميغا 6 الدهنية، مثل المكسرات وفول الصويا، وجدت الدراسة الجديدة أن هذا يزيد من خطر تعرض أطفالهن لعدم الانتباه والاندفاع بنسبة 13% على الأقل.

وأظهرت الدراسات السابقة أن اتباع الأم نظاما غذائيا غنيا بالمغذيات قبل أن تصبح حاملا، يمكن أن يؤثر على صحة الطفل الأيضية.

ومع ذلك، يقول فريق الباحثين من معهد برشلونة للصحة العالمية (ISGlobal)، إن دراسته هي من أول الدراسات التي توضح كيف أن الأطعمة التي تختارها الأم الحامل يمكن أن تؤدي إلى اضطرابات النمو العصبي.

ولا يحتوي الجسم على الإنزيمات اللازمة لإنتاج الأحماض الدهنية غير المشبعة طويلة السلسلة، لذلك يتم الحصول عليها من خلال النظام الغذائي من الأطعمة مثل: السلمون والجوز والكاجو وفول الصويا والبيض.

وتعد هذه الأحماض الدهنية، ضرورية في الحفاظ على نظام عصبي مركزي صحي في الرحم، لكن الدراسة الجديدة وجدت أن الأطفال الذين يعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لديهم نسب مرتفعة لكل من أوميغا 6 وأوميغا 3.

وفي الدراسة الجديدة، نظر الفريق في 600 طفل شاركوا في مشروع يسمى “INMA”، يدرس الملوثات البيئية أثناء الحمل والسنة الأولى من العمر، ويحلل التأثيرات على نمو الأطفال.

وأجرى الفريق تقييما لأعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، بما في ذلك عدم الانتباه وفرط النشاط والاندفاع، من خلال استبيانين، أحدهما استهدف معلمي الأطفال في سن الرابعة، والآخر ملأه الوالدان في سن السابعة.

ووجد الباحثون أن نسبة أعلى من أوميغا 3 وأوميغا 6 في عينات الحبل السري، تعني ارتفاع عدد أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه في سن السابعة. ولكل زيادة في النسبة، ظهر هناك خطر أعلى بنسبة 13% من الأعراض.

المصدر: ديلي ميل

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة