حملة مشتركة للسلطة والأمن بعد تفشي الإتجار بـ”النفحة” بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

شنّت فرقة مكونة من عناصر الأمن بالدائرة الأمنية 11 وأعوان السلطة المحلية وعناصر القوات المساعدة بالملحقة الإدارية المسيرة بتراب مقاطعة المنارة، حملة مشتركة لمكافحة الإتجار بـ”النفحة”.

وبحسب مصادر لـ”كشـ24″، فإن الحملة التي تجري منذ أسابيع تحت إشراف فعلي لرئيس المنطقة الأمنية المنارة وقائد الملحقة الإدارية الحى الحسنى الذى يشرف على الملحقة الإدارية المسيرة بالنيابة ورئيس الدائرة الأمنية 11 ونائبه، استهدفت مروجي “النفحة” بأحياء المسيرة وأبواب مراكش وأسفرت عن حجز كميات من هذه المادة وعلب من السجائر المهربة.

وتأتي هاته الحملة بعد نحو أسبوعين على المواجهات الدامية بين “بزناسة” ينشطون في ترويج مادة النفحة بإزيكي والتي أسفرت عن إصابة شاب بجروح خطيرة في مختلف أنحاء جسده.

ويشار إلى أن بعض باعة السجائر بالتقسيط “الديطاي” ينشطون في ترويج النفحة بعدد من النقط والأحياء مثل ازيكي والمسيرات ودوار العسكر، وهو النشاط الذي يفجر بين الفينة والأخرى مواجهات بين مروجي هاته المادة بسبب احتدام المنافسة والصراع للهيمنة على مناطق النفوذ.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة