حملة طبية بفاس لفائدة الأجانب في وضعية صعبة…مبادرة تحظى بالإشادة

حرر بتاريخ من طرف

رغم الاكتظاظ الذي تعانيه جميع مرافقه، والضغط الذي يشكله ذلك على موارده البشرية، قرر المستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس الانخراط في مبادرة لفائدة المرضى الأجانب الذين يوجدون في وضعية صعبة، ونالت إشادة فعاليات المجتمع المدني.

الحملة التي تم تنظيمها يوم أمس الأحد، بمركز التشخيص التابع للمستشفى الجامعي، والتي أشرفت على تنظيمها جمعية الطلبة الأجانب بكلية الطب والصيدلة وطب الأسنان بفاس، عرفت مشاركة ما يقرب من 37 طبيبا من مختلف التخصصات الطبية، وكذا عشرات المتطوعين.

وقال المستشفى الجامعي في بلاغ صحفي إن هذه الحملة تندرج في إطار الجهود المبذولة لتقديم الدعم الطبي الضروري لفائدة أكثر من 100 مريض أجنبي يتواجدون في وضعية صحية هشة.
وذكر المستشفى بأن دعمه لهذه الحملة تمثل في توفير الموارد البشرية واللوجستية والمادية من فضاءات وأدوية ومسلتزمات طبية، لتمر هذه الحملة في أحسن الظروف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة