حملة تحسيسية بالوسط المدرسي ضد “كورونا” بإقليم قلعة السراغنة

حرر بتاريخ من طرف

ينظم المجلس العلمي المحلي لقلعة السراغنة، بين 4 و10 نونبر الجاري، حملة تحسيسية ميدانية بمجموعة من المؤسسات التعليمية بربوع الإقليم، قصد التوعية والتحسيس بمخاطر وباء كورونا وضرورة الالتزام بالوقاية منه.

وتتوخى هذه الحملة التحسيسية بالأساس انفتاح المجلس العلمي المحلي لقلعة السراغنة على محيطه الخارجي وخاصة المؤسسات التعليمية، والإسهام في المجهود الوطني الرامي إلى مواجهة وباء كوفيد-19، موازاة مع الإجراءات الاحترازية المتخذة من طرف السلطات العمومية.

وستشمل هذه الحملة التحسيسية 10 مؤسسات تعليمية، بكل من باشوية قلعة السراغنة (ثانوية تساوت وثانوية القدس)، وإعدادية تملالت (باشوية تملالت)، وإعدادية سيدي رحال (باشوية سيدي رحال)، وثانوية الرحالي الفاروق (باشوية العطاوية).

كما ستحط هذه الحملة، التي سيؤطرها مرشدون دينيون بالمجلس، الرحال بثانوية الصهريج الإعدادية (قيادة الصهريج)، وثانوية بني عامر (قيادة بني عامر)، وثانوية المربوح الإعدادية (جماعة المربوح)، وإعدادية العرارشة وإعدادية أولاد صبيح (جماعة الهيادنة).

وبالمناسبة، ذكر رئيس المجلس العلمي المحلي، حسن العدوي، أن هذه الحملة المنظمة بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بقلعة السراغنة، تأتي تفاعلا مع مجهودات التعبئة، إلى جانب كل القوى الوطنية في مواجهة وباء (كوفيد-19)، وتنزيلا لمضامين مذكرة الأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى في شأن تجديد اليقظة.

وأبرز العدوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الحملة ترتكز على عمل تحسيسي ميداني، سيقوم بموجبه مرشدون ومرشدات بالمجلس بحملات في مختلف المؤسسات المستهدفة لحث التلاميذ على الالتزام بالإجراءات الوقائية (ارتداء للكمامات، والتباعد اجتماعي، والمواظبة على النظافة).

وستعرف هذه الحملة التحسيسية توزيع عدد مهم من الكمامات الواقية كمساهمة من المجلس العلمي المحلي لفائدة إدارة المؤسسات التعليمية المستهدفة في الحملات التحسيسية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة