حكم قضائي ضد المتهمين في شبكة “كاستنيا” يثير الجدل في استئنافية تطوان

حرر بتاريخ من طرف

قضت استئنافية تطوان بإلغاء الحكم الابتدائي فيما قضى به من “براءة” المتهمين جميعا في قضية ما يعرف بشبكة “كاستنيا”، اللذين توبعوا من جنح نقل المخدرات ومحاولة تصديرها إلى الخارج ومحاولة الاتجار فيها، والمشاركة في تصديرها بدون تصريح من إدارة الجمارك. وفي الدعوى المدنية تقرر أداء المتهمين بصفة تضامنية لفائدة إدارة الجمارك مبلغ 40 مليون درهم.

وخلف الحكم المذكور جدلا كبيرا بسبب ارتباط المتهمين ببارون مخدرات نال البراءة في المرحلة الابتدائية وغادر المغرب إلى إسبانيا، حيث تم اعتقاله من طرف العدالة الاسبانية، وهو ما تسبب في إصدار عدد من القرارات التأديبية التي اتخذت في حينه في حق بعض المسؤولين القضائيين بالمحكمة الابتدائية.

ويعتبر المتهم الرئيسي من بين أكبر بارونات المخدرات بين ضفتي المضيق، وتم اعتقاله وتفكيك شبكته الإجرامية في إطار تنسيق أمني بين مصالح الشرطة القضائية الولائية والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، حيث تم توقيفه رفقة باقي المتهمين داخل فندق شهير بتطوان في 2017.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة