حقوقيون ينددون بما آلت إليه مراكش من تراجع إجتماعي وإقتصادي وبنية تحتية هشة

حرر بتاريخ من طرف

نبهت التنسيقية إقليمية للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان بمراكش، الجهات المسؤولة في مدينة مراكش، الى تراجع الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية والبنية التحتية لهذه المدينة التي كانت بين الأمس القريب من أحسن المدن وأجملها في المغرب، بل أكثر من ذلك كانت تصنف ضمن المدن العالمية الأولى في العالم.

وحسب بلاغ للهيئة الحقوقية، فإن المدينة بدأ تعرف السنوات الأخيرة، تراجعا خطيرا في ظل الإهمال من بعض مسؤوليها، سواء تعلق الامر بالنظافة و ضعف الانارة وهشاشة البنيات التحتية…

ونددت التنسيقية الإقليمية للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان بمراكش بأشد العبارات وعبرت عن إستيائها العارم للتراجع الغير المبرر التي تعرفه مدينة مراكش في السنوات الأخيرة، في حين تعرف مدن أخرى نموا في كل المجالات.

وحملت التنسيقية المسؤولية بالدرجة الأولى للمجالس المنتخبة كل بصفته على ما آلت إليه هذه المدينة العالمية، والتي كانت فخر كل مغربي وسائح أجنبي.

وطالبت التنسيقية من الجهات الوصية وعلى رأسها والي جهة مراكش أسفي وعامل عمالة مراكش أن ينفذ القانون، وأن يحاسب كل من قصر وتهاون في رجوع هذه المدينة إلى مستوى غير مسبوق، من رداءة البنية التحتية وتردي الأوضاع الإجتماعية والإقتصادية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة