حقوقيون ينتقدون الارتباك في الامتحان الجهوي الموحد

حرر بتاريخ من طرف

ندد فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بما أسماه “فضيحة” بالامتحان الجهوي الموحد ، لمادة اللغة الفرنسية لاكاديمية التربية والتكوين لجهة مراكش آسفي، بعدما أشار بعض الأساتذة وبعض المصادر التعليمية أن النص المقدم للثلاميذ مأخوذ من رواية le dernier jour d’ un condamné, ليتم ختم الموضوع بجملة من رواية la boîte à merveilles , دون الإشارة إلى ذلك ، علما أنه في التوجيهات البيداغوجية يمنع إعتماد نصين من مؤلفين مختلفين.

وبعد اكتشاف الامر يضيف بلاغ للجمعية، بدا الارتباك واضحا فيي مراكز الامتحان، ولم يتم معالجة المشكل الا بعد تدخل تواصل الاساتذة مع المديريات الإقليمية ليتم المرور على الأقسام ودعوة التلاميذ إلى التشطيب على الفقرة المضافة والمحشوة بطريق غير بيداغوجية.

واعتبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش ما وقع أمس من ارتباك في مادة اللغة الفرنسية استهتار بمصلحة الثلاميذ وتغيب لروح الجدية والمسؤولية في تهييئ الامتحانات وفق ضوابط بيداغوجية وتعليمية مضبوطة ، وايضا استهتار بمقدرات التلاميذ .

وطالبت الجمعية من الجهات المسؤولة بفتح تحقيق عاجل جدي لتحديد المسؤوليات عن هذا الخطأ البيداغوجي الفاضح الذي يؤكد غياب الجدية العلمية في طرح اسئلة الامتحانات، وربما غياب مراجعة وتمحيص وضبط العملية من طرف مؤهلين لذلك.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة