حقوقيون يطالبون بالإعتذار للتلميذة الكفيفة

حرر بتاريخ من طرف

طالب مكتب فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الإنسان،  مديرية التربية الوطنية بمراكش، بالإلفات إلى التلميذة “الكفيفة” صفاء عبر إعتذار أو مبادرة رمزية ذات قيمة تربوية وحقوقية لرد الإعتبار لها، ولإثارة الإنتباه لهذه الفئة حتى تتمتع بكافة حقوقها المنصوص عليها في الصكوك والاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الانسان.

وذَكَّرَتْ الجمعية في بلاغ لها، وزارة التربية الوطنية، بضرورة إعطاء اهمية قصوى لضمان حق الأشخاص حاملي الإعاقة في التعليم، ورفع كافة العراقيل التي تحول ذون ذلك، وتمتيعهم باقصى درجات الرعاية والاهتمام.

وقالت الجمعية في البلاغ ذاته، إنها تلقت بإنشراح كبير نجاح التلميذة صفاء في إمتحان الباكلوريا شعبة الاداب العصرية بمعدل 14 على 20، رغم الإجحاف والتمييز الذين لحقها عند إجتياز إختبار مادة اللغة الألمانية، حيث تم تعيين مرافقة لها لم تتمكن من قراءة النص المطروح كمادة للامتحان ، كما أن المرافقة أقرت للجنة المراقبة بصعوبة القراءة والكتابة باللغة الالمانية ،بسبب توقف الدراسة طيلة مدة حالة الطوارئ الصحية ذلك انها بدورها لم تتلقى التكوين في المادة الا لمدة جد قصيرة.

وتوجهت الجمعية بأحر التهاني للتلميذة صفاء ولعائلتها، متمنية لها التوفيق والنجاح في مسارها الدراسي، والمزيد من التألق والعطاء.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة