حقوقيون يطالبون القضاء بفتح تحقيق شفاف في ظروف وفاة معتقل بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

طالب فرع المنارة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمراكش السلطة القضائية بفتح تحقيق شفاف في قضية وفاة شخص في عقده السادس بعد توقيفه.

وناشد الفرع في بلاغ له توصلت “كشـ24” بنسخة منه، القضاء بفتح تحقيق في ظروف وملابسات اعتقال الهالك وتحديد أسباب الوفاة، واجلاء الحقيقة كاملة، واخبار الرأي العام بنتائج التحريات والاثار القانونية المترتبة عن ذلك.

وكانت ولاية أمن مراكش أفادت أن شخصا كان موضوعا تحت الحراسة النظرية توفي، صباح أمس الأربعاء، بمستعجلات المركز الاستشفائي بالمدينة، وذلك بسبب مضاعفات أزمة صحية. 

وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى أنه تم وضع الهالك، الذي يبلغ من العمر 62 سنة، تحت تدبير الحراسة النظرية منتصف ليلة أول أمس الثلاثاء 23 يناير 2018، بعد ضبطه في حالة سكر بالشارع العام، قبل أن يتعرض لأزمة صحية استدعت نقله إلى المستشفى في حدود الساعة التاسعة من صباح أمس الأربعاء، حيث وافته المنية بقسم المستعجلات. 

وأضاف البلاغ أنه تم وضع جثة الهالك بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي لتحديد أسباب الوفاة، فيما تم فتح بحث في الموضوع من طرف المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة