حقوقيون يحذرون من تأخر إلتحاق تلاميذ بمؤسسة ثانوية بالحوز

حرر بتاريخ من طرف

عاين المنسق الجهوي للمرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام بجهة مراكش آسفي، معاناة تلاميذ الأحياء الهامشية الذين التحقوا مؤخرا بثانوية طارق ابن زياد بأيت اورير المستحدثة خلال هذه السنة الدراسية

ووفق ما أفاد به المنسق الجهوي للهيئة الحقوقية، فرغم فتح باب التسجيل أمام التلاميذ، إلا أنه وإلى غاية كتابة هذا المقال لم يلتحقوا بالأقسام لأسباب مجهولة سيحرم لا محالة هؤلاء من التحصيل ومتابعة الدراسة و ينذر بسنة بيضاء سيؤدي ثمنها جيل من ابناء مدينة ايت اورير في ظل خطاب رسمي للحكومة يتشدق بإنجازاتها في ميدان التربية والتعليم ويسوق لخطاب محاربة الفوارق المجالية وتعبئة الرأسمال البشري في منظومة التنمية الاقتصادية و الاجتماعية للوطن.

و الجدير بالذكر ان أغلب التلاميذ المسجلين بهذه الثانوية لبيئات اجتماعية و لمحيط اقتصادي يطبعه الفقر و الحاجة بينما يستفيد أقرانهم من أبناء المركز الإداري ، من التمدرس بباقي الثانويات المتواجدات ، مما يطرح معه علامة استفهام حول الجهة عن هذا الإقصاء الممنهج و المستفيد من تكريس الجهل و الأمية و الهدر المدرسي التي طالما اعتبرتها الخطابات الملكية عصبة أي تنمية و تقدم و تطور للوطن كافة

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة