حقوقيون يتساءلون عن مصير تحقيق جامعة لقجع في ملف الاتجار في تذاكر المونديال

حرر بتاريخ من طرف

رغم أنه شدد على أنه سيكشف عن نتائج التحقيق الذي فتحته الجامعة الملكية لكرة القدم في شأن الاتجار في مونديال قطر 2022، وحدد آجالا لذلك، إلا أن رئيس الجامعة، فوزي لقجع للا يزال يلتزم الصمت تجاه هذا الملف.

وقال محمد الغلوسي، رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، إن رئيس الجامعة سبق له أن تحدث عن التلاعب في تذاكر المونديال بلغة حارقة وصارمة وتقاسيم وجهه تفيد أنه غاضب مما جرى بهذا الخصوص وتورط أعضاء من جامعته وآخرين في مهزلة التذاكر، وقطع  الوعد أمام الرأي العام بأن نتائج تحقيقه ستكون قبل 10 يناير، وبأنه سيتخذ الإجراءات التأديبية والإدارية في حق المخلين وطردهم من الجامعة بشكل نهائي ويمكن أن يحال شق من تلك التحقيقات على القضاء، لكن الموعد المحدد مر، ولم تظهر وعود رئيس الجامعة على أرض الواقع.

وانتقد رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام عدم التزام رئيس الجامعة بالوعد، موردا بشكل ساخر، بأن “من شأن وفاء لقجع بوعده أن يدفع الناس إلى الاعتقاد بأن عهد الإفلات من العقاب قد ولى، وأن المحاسبة هي سيدة الموقف، وهذا من شأنه أن يزعج لصوص المال العام الذين توعدهم الرجل ربما بحضورهم وأخبرهم فيما بعد أن ذلك مجرد مسرحية لإلهاء الناس وإطفاء الغضب !”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة