حقوقيون بمراكش يسائلون وزير العدل والحريات عن مآل شكاياتهم

حرر بتاريخ من طرف

توجه المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب برسالة إلى وزير العدل والحريات مصطفى الرميد حول مآل شكاياته التي تقدم بها إلى مصالح الوزارة بالرباط.

وقال محمد المديمي رئيس المركز الوطني لحقوق الإنسان، وضع أول أمس الخميس 21 أبريل الجاري، استفسارا حول مآل الشكايات لدى ديوان وزير العدل والحريات.

وأوضح المديمي أن المركز الوطني للحقوق الإنسان، أن المركز تقدم بـ 10 شكايات إلى وزارة العدل في شأن تكوين عصابة متخصصة في مجال الترامي عن أملاك الغير، وتزوير طوابع الدولة والإستيلاء على أراضي الأحباس، كما تم وضع شكايات بعدة قضاة بمحكمة الإستئناف والإبتدائية بمراكش، كما تم إرسال شكايات بـ”الفاكس” إلى مديرية الشؤون المدنية ومديرية الشؤون الجنائية والعفو بوزارة العدل اشتكى فيها المركز الوطني لحقوق الإنسان تعامل النيابة العامة في بعض القضايا.

وأكد المديمي أن المركز سيتابع كل الشكايات الموضوعة بوزارة العدل في مرحلة البحت التمهيدي وعلى مستوى إحالتها على النيابة العامة إلى مرحلة إحالتها على الجلسات، مضيفا بأن المركز توجه إلى الوكيل العام لمحكمة النقض والإبرام حول حفض ملف لضابط شرطة قضائية بالدائرة الخامسة متهم بتزوير محضر معيانة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة