حقوقية تكشف معطيات مثيرة في قضية “فتاة فاس”

حرر بتاريخ من طرف

مباشرة بعد تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو تقول فيه طفلة إنها تعرضت للاغتصاب من طرف جارها وعمها، فتحت فرقة الأحداث وخلية التكفل بالنساء ضحايا العنف بولاية أمن فاس بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مضيفة أن ولاية أمن فاس أكدت أن قضية الاعتداء الجنسي الواردة في الشريط سبق أن شكلت موضوع بحث قضائي في شهر يناير من السنة الماضية.

وفي تصريح لها، قالت نزهة العلوي الماحي، ناشطة حقوقية ورئيسة جمعية “سيدتي المغربية”، قالت فيه إن الأمن يجب أن يكثف تحقيقاته للوصول إلى الحقيقة، متهمة زوجة أب الطفلة بأنها لقنتها التصريح، الذي نشر على مواقع التواصل الاجتماعي على شكل شريط فيديو عمم بشكل مكثف على تلك المواقع، وأكدت أن الزوجة ترهب الضحية بشكل كبير، لذلك طالبت المسؤولين بضرورة التدخل لتعميق البحث في النازلة، وفق يومية “الأحداث المغربية”.

وأوضحت الماحي أنها تبنت ملف الضحية بعد أن تعرضت للاغتصاب، مضيفة أنه سبق أن تداولت المحكمة قضية هذه الطفلة، وتم الحكم على الشاب جارها بسنة حبسا نافذا بعد متابعته بتهمة الاغتصاب.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة