حقائق جديدة في قصة “عادل” ابن القنيطرة الذي تحول إلى “فدوى”

حرر بتاريخ من طرف

حقائق جديدة في قصة
في شهر يناير الماضي، تفجرت قضية أثارت جدلا إعلاميا كبيرا وتداولها المغاربة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي. الأمر يتعلق هنا بعادل الذي قرر العودة إلى المغرب بشخصية جديدة فدوى، بعدما أجرى عملية تحول جنسي. “الأخبار” تطرقت إلى حقائق جديدة في قصة أستاذ القنيطرة الذي تحول إلى امرأة في عددها لغد الأربعاء.

واستطردت الجريدة، أن عادل (فدوى) انتظر مرور أربعة أشهر ليكسر حاجز الصمت، ويخرج إلى العلن متحدثا بهويته الجديدة عن قصته وأسباب زواجه وطلاقه، وميولاته الجنسية، فضلا عن اعتناقه للديانة المسيحية وهجرته إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يستقر الآن، بعدما استبعد فكرة العيش في المغرب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة