حظر التجول يحول طرقات مراكش لحلبات سباق قبيل التاسعة ليلا

حرر بتاريخ من طرف

منذ الاعلان عن حظر التجول الليلي بكامل التراب الوطني نهاية دجنبر الماضي، تحولت شواراع وطرقات مراكش على غرار مجموعة من المدن، الى ما يشبه حلبات السباق، انطلاقا من الساعة السابعة مساء.

وحسب ما عاينته “كشـ24″، فإن الطرقات صارت تعرف اكتظاظا كبيرا كل مساء، واستعجالا كبيرا من طرف مستعلملي الطريق، سواء من سائقي السيارات والدراجات النارية او غيرها من وسائل النقل، ما زاد من خطورة استعمال الطريق، وتسبب في حوادث سير بالجملة، آخرها راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر بشارع الحسن الثاني، بعد اصطدامه بسيارة خفيفة.

وأصبحت الاجواء قبيل التاسعة ليلا، شبيهة بالمشهد قبيل آذان المغرب في شهر رمضان، حيث الاعصاب مشدودة والكل مستعجل، خصوصا وأن تحديد الثامنة كموعد لاغلاق المحلات التجاري وكل المرافق، صار يجبر الجميع على الاستعجال لقضاء الاغراض، فيما يتجدد الاستعجال بعد الثامنة خشية عدم الوصول قبل التاسعة وبداية موعد حظر التجول.

وينتظر المواطنون على أحر من الجمر ان تنتهي هذه الفترة الاستثنائية، او التخفيف على الاقل من حدة إجراءاتها، تفاديا للفوضى التي تعيشها الشوارع والطرقات مساءََ، والتي قد تكون سببا لتقويض أي جهود في سبيل التخفيف من انتشار كورونا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة