حضور وازن ومتنوع للصناعة التقليدية المغربية بمعرض باريس

حرر بتاريخ من طرف

بصمت الصناعة التقليدية المغربية على حضور متميز في معرض باريس،مستقطبة العديد من الزوار الذين توافدوا على جناح المملكة الذي يعكس جمالية وتنوع وغنى المنتجات المعروضة.

ويعرض الجناح المغربي في هذه التظاهرة الاكبر من نوعها في اروبا ، والتي تمثل فيها المملكة عبر أربعين عارضا ينتمون لجهات المملكة ال12 ، على الخصوص منتجات جلدية ،ونحاسية، ومنسوجات وألبسة تقليدية، ومواد خزفية.

ويقترح الجناح المغربي في هذه التظاهرة، المقامة على مساحة تفوق خمسمائة متر مربع ،والذي يضم أيضا تعاونيات للمنتجات المجالية، على الزوار اكتشاف مهارة الصانع المغربي، وتنوع التراث الثقافي للمملكة.

ويؤطر المشاركة المغربية في معرض باريس الذي يستمر الى غاية ثامن ماي ، مؤسسة دار الصانع التي تهدف الى النهوض بالصناعة التقليدية المغربية والترويج لها بالاسواق الوطنية والدولية.

وقال المدير العام لدار الصانع عبد الله عدناني، بالمناسبة ان هذا المعرض الذي يستقبل مئات الالاف من الزوار كل سنة، يعد موعدا هاما بالنسبة لدر الصانع ، “ذلك انه يتيح لنا الترويج للصناعة التقليدية المغربية”.

واضاف عدناني الذي قام امس بجولة في الجناح المغربي، رفقة سفير المغرب بفرنسا ، شكيب بنموسى، والمديرة العامة لمعرض باريس ، كارين بريتير، ان جناح المملكة في المعرض يعكس جمالية الهندسة المعمارية المغربية، اذ يعطي للزائر انطباعا بأنه يتواجد في المغرب .

ويشارك في معرض باريس الذي يعرف حضور أزيد من 1700 عارض ينتمون لاربعين بلدا.

ويتمحور المعرض الذي انشىء سنة 1904 ،والمقام على مساحة 200 الف متر مربع حول ثلاثة قطاعات كبرى هي المنزل والمطعمة،والاغذية والصناعة التقليدية .

واستقطب المعرض السنة الماضية نحو 500 الف زائر،محققا رقم اعمال بقيمة 222 مليون أورو بحسب المنظمين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة