حصري و خطير .. كشـ24 تكشف تفاصيل مداهمة الملهى “باولي پيتش” وإعتقال أزيد 24 شخصا من ضمنهم “ديدجي” وفرنسي وفِرار 100 شخص أغلبهم فتيات في زمن كورونا بمراكش + صور

حرر بتاريخ من طرف

داهمت السلطات المحلية بمنطقة تسلطانت بمراكش ليلة أمس الاثنين 24 ماي، مؤسسة سياحية بطريق اوريكا (پاولي پيتش)، تحولت الى ملهى ليلي يقدم خدماته بشكل غير قانوني، رغم القيود وتدابير حالة الطوارئ، التي تمنع كل اشكال الاحتفالات والتجمعات ذات الصلة.

وحسب المعطيات الحصرية التي توصلت بها “كشـ24″، فقد تمت مداهمة الملهى المذكور المتواجد في الكيلومتر 13 في اتجاه منتجع اوريكا من طرف باشا تسلطانت قائد المنطقة بالإضافة إلى عناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة، بعد استجماع معطيات تشير لتورط صاحبه الذي يحمل الجنسية الفرنسية، في خرق تدابير حالة الطوارئ، قبل ان يتبين للسلطات ان الامر أكبر من ذلك بكثير، حيث يتعلق الامر بتقديم خدمات ممنوعة قانوناً، واحتضان انشطة مجرٌمَة قانونياً، وهو ما انتهى بعد التحاق مصالح الدرك الملكي باعتقالات بالجملة وفرار أزيد من 100 شخص من بينهم فتيات مستغلين العدد القليل للعناصر الأمنية، ليتم تحرير مخالفات في حق مجموعة من الزبائن المتورطين في خرق حالة الطوارئ.

وتضيف مصادر لـ”كـشـ24″، ان الامر يتعلق باعتقال أزيد من 24 شخصا من ضمنهم مواطنين أجانب بينهم كندي والفرنسي الذي يعتبر مالك المؤسسة  بالإضافة إلى إفريقيين يعملان  “دي دجي” بالملهى المذكور ، والذين تم تقديمهم أمام النيابة العامة صباح اليوم قبل الافراج عنهم بكفالات، فيما تم تحرير مذكرة بحث في حق صاحبة رخصة تقديم الخمور (الدرجة الثانية)، التي يفترض أنها مخصصة لفئة المطاعم، وليس لتقديم الخمور للملاهي، وايضا في حق متزعم شبكة يلقب بـ “الكازاوي” والذي يدعي بنفوذه وعلاقته بشخصيات نافذة في الرباط، ويسير ملهى ليلي تورط اكثر من مرة في خروقات خطيرة بتسلطانت ويملك مطاعم لالدارالبيضاء، كما تورطت الشبكة التي يتزعمها، في استغلال القاصرات وترويج المخدرات الصلبة، خلال حفلات تحتضمها عادة ملاهي وكابريهات غير قانونية، تناسلت كالفطر بجماعة تسلطانت و طريق فاس ومنطقة الحوز مؤخرا.

ويشار ان السلطات قامت خلال عملية المداهمة التي استهدفت الملهى الليلي الغير قانوني، بحجز أزيد من 120 نرجيلة وكمية مهمة من المعسل وعدد كبير من الخمور، علما ان الملهى الغير قانوني الذي تمت مداهمته، يفرض أسعار خيالية في ظل إغلاق الملاهي المرخصة والكاباريهات في مراكش، حيث يتراوح سعر حجز الطاولة بين 4 الاف و8 الاف درهم.

ويشار ان تنامي الخروقات من هذا النوع بجماعة تسلطانت يستدعي تحركا وازنا لمصالح الدرك الملكي، والضرب بيد من حديد على كل المتورطين في  استغلال القاصرات وترويج المخدرات الصلبة كالكوكايين وحبوب الهلوسة، وكذا نشر نقط مراقبة ليلية بهذه المناطق السوداء، في انتظار تحرك مواز  للسلطات الولائية، من خلال سحب الرخص من المؤسسات المعنية بهذه الخروقات، والتي تحولت جلها من دور ضيافة ومطاعم، الى ملاهي ليلية يراكم اصحابها الثروات، غير آبهين بالوضع الوبائي وبالقوانين المنظمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة