حصري : كِشـ24 تكشف الرسالة التي وجهتها جمعية الشرفاء الأدارسة للوحدة الترابية للامين العام للأمم المتحدة بان كي مون

حرر بتاريخ من طرف

حصري : كِشـ24 تكشف الرسالة التي وجهتها جمعية الشرفاء الأدارسة للوحدة الترابية للامين العام للأمم المتحدة بان كي مون
توجهت جمعية الشرفاء الأدارسة للدفاع عن الوحدة الترابية، برسالة استنكار ونداء الى الامين العام للأمم المتحدة “بان كي مون” تدعوه من خلالها، من أجل التدخل لوضع حد لتدخل الاتحاد الأفريقي داعم المشروع الانفصالي في ملف الصحراء المغربية، وحسب نص الرسالة التي تتوفر “كِشـ24” على نسخة منها، في الجمعية تستنكر وترفض فحوى الرسالة التي بعثتها لجنة الاتحاد الإفريقي الى المنتظم الدولي، والتي تناصر من خلالها الاطروحة الانفصالية وتدعو فيها الى توسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الانسان في الصحراء المغربية.
 
نص الرسالة :
 
انطلاقا من الأدوار الاساسية التي تقوم بها عادة الأجهزة التابعة لمنظمة الامم المتحدة لحماية السلم العالمي والتوصل الى حلول سياسية نهائية لكل النزاعات التي تطرأ في العالم، نتوجه الى سيادتكم بهذه الرسالة لنعرب لكم عن استنكارنا ورفضنا القاطع للرسالة التي قامت ببعثها لجنة الاتحاد الافريقي الى المنتظم الدولي لتناصر الاطروحة الانفصالية وتدعو الى توسيع صلاحية المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الانسان في الصحراء المغربية.
 
وإننا نعتبر هذا القرار الخطير هو اتجاه خاطئ نرفضه رفضاً باتاً وبشكل قاطع ولأي تدخل في قضيتنا الوطنية خصوصاً وأن الاتحاد الإفريقي لا يحق له التدخل في الاختصاصات الحصرية للأمم المتحدة.
 
ونشير السيد الامين العام للأمم المتحدة، بأنه سبق لنا ان قمنا بنداء واستنكار تم توجيهه لكم بتاريخ 02/07/2014، لإدانة قرار هذا الاتحاد الافريقي بتعيين الرئيس السابق للموزنبيق “جواكين شيسانو” المعروف بميولاته للاطروحة الانفصالية التي تتبناها جبهة البوليساريو بدعم من الجزائر، مبعوثاً خاصاً لها الى الصحراء المــغــربـيــة.
 
وإننا نطالب منكم التدخل السريع بمعية مجلس الامــن للتصدي لهذا القرار الجديد المخجل والمرفوض الذي سيؤدي لامحالة الى المزيد من التعقيد لهذه القضية، والقضاء على المساعي الجارية تحت إشراف الامم المتحدة التي تهدف أساسا الى تجاوز المأزق الحالي والتقدم نحو حل سياسي سلمي.
 
       وإننا جميعاً نضع ثقتنا في الجهود التي تبذلونها باعتباركم الضامن لنزاهة مسلسل المفاوضات بصفة عامة.   

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة