حصري | درك سيدي رحال الشاطئ يطيح بصيد ثمين + صورة

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

أطاحت عناصر الدرك الملكي سيدي رحال الشاطئ، صباح اليوم الثلاثاء 10 نونبر الجاري، بتاجر مخدرات يتحدر من الحي الحسني الدار البيضاء، والبالغ من العمر حوالي 55 سنة، والذي وقع سريعا في قبضة السلطات الأمنية سيدي رحال الشاطئ، بعد أن حامت الشبهات حول سلوكياته في الأيام الأخيرة، فيما تمكن شريكه ورفيق دربه، حسب مصادر أمنية، والملقب بـ ” بالعور “، من الفرار إلى وجهة غير معلومة، بعد تشديد الخناق عليه، من قبل العناصر الدركية، أثناء عملية المداهمة، وتقزيم مده الإجرامي الخطير، ووقف زحف نشاطه المحظور.

وجاء إعتقال الموقوف المشكل خطر، بناء على اخبارية توصل بها رئيس مركز درك سيدي رحال الشاطئ، حول نشاط مشبوه لشخص غريب عن المنطقة، يتواجد بدوار القوة، جماعة وقيادة السوالم الطريفية إقليم برشيد، ليتم إيقافه، وخلال عملية تفتيش واسعة بمنزله، تم حجز كميات مهمة من سنابل القنب الهندي، ومادة طابا قدرت 250 كيلوا غرام تقريبا.

في المقابل، كشفت مصادر كشـ24، أنه في عملية تفتيش أخرى، بمنزل ثانوي غير بعيد من المنزل الأول، تعود ملكيته لتاجر المخدرات، الذي لاذ بالفرار إلى مكان مجهول، وضعت الضابطة القضائية، اليد على حوالي كيلو غرام من مخدر الشيرا، وأثناء تشخيص هوية الفار وتنقيطه عبر الناظم الآلي، تبين للمحققين، أنه موضوع عدة مذكرات بحث وطنية، كما اكدت مصادر عليمة، بأن الموقوف يعد شريكه ومزوده الرئيسي بالمخدرات.

وفي هذا الإطار، تم نقل المحجوزات والموقوف، صوب مقر الدرك الملكي سيدي رحال، من أجل الاستماع إلى الموقوف حول المنسوب إليه، ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث والتحقيق، قبل تقديمه أمام أنظار ممثل الحق العام بابتدائية برشيد، بتهمة حيازة وترويج المخدرات، وإحالته على المحكمة، قصد القيام بالمتطلب واتخاذ الجزاءات القانونية في حقه، فيما أكدت السلطات المختصة، بأن الأبحاث الميدانية لا زالت متواصلة، بتعليمات من النيابة العامة، قصد معرفة مدى إمتدادات هذه العصابة الإجرامية الخطيرة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة