حصري.. حجز أطنان من اللحوم البيضاء بضواحي السوالم تهدد صحة المستهلكين + صورة

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

لم تكد تمر بضعة أشهر أو أسابيع قليلة، على فضيحة من الفضائح المصنفة من العيار الثقيل، والتي تمس بطبيعة الحال صحة وسلامة المواطنين والمواطنات، حتى تطفو على السطح فضيحة من الفضائح، التي تهز أركان منطقة من المناطق بإقليم برشيد، وهذه المرة تفجرت هذه الفضيحة غير بعيد من بلدية حد السوالم، ويتعلق الأمر باللحوم البيضاء الفاسدة التي عثر عليها بإحدى الضيعات الفلاحية المخصصة لتربية الدواجن، بالجماعة الترابية الساحل أولاد احريز الواقعة ضمن النفوذ الترابي لعمالة إقليم برشيد.

وفي تفاصيل الخبر وفق مصادر كش 24، فقد تمكنت عناصر الدرك الملكي حد السوالم، يوم أمس الموافق ل 10 نونبر من السنة الجارية، من حجز كميات من اللحوم البيضاء قدرت استنادا لمصادر الجريدة، بما مجموعه 16 طن و 450 كلغ، كانت مخزنة بوحدة للتبريد لا تتوفر على أي ترخيص وبدون أي سند قانوني من لدن المصالح المختصة، ولا حتى على معايير السلامة الصحية.

وكشفت مصادر كش 24، أن عناصر الدرك الملكي والسلطة المحلية، بقيادة قائد المركز الترابي حد السوالم، وقائد قيادة الساحل أولاد احريز، في إطار لجنة مشتركة، مكونة من السلطة المحلية و عناصر الدرك الملكي، وطبيبة بيطرية تابعة للمصلحة البيطرية الإقليمية، وممثل عن مصلحة المراقبة بعمالة إقليم برشيد، وعلى إثر ذلك انتقلت هذه اللجنة المشتركة إلى مكان الضيعة، التي تتواجد بدوار الموانيݣ التابع نفوذيا لجماعة الساحل أولاد احريز، به وحدة لإنتاج الديك الرومي، بها وحدة للتبريد غير مرخصة ولا تتوفر على الضوابط المعمول بها، و بداخلها كمية اللحوم البيضاء الفاسدة.

وبعد فحص اللحوم موضوع الانتقال و الحجز وفق تعبير مصادرنا، من طرف الطبيبة البيطرية، التابعة للمصالح الإقليمية البيطرية، أكدت هذه الأخيرة عدم سلامتها، نظرا لإفتقار وحدة التبريد للترخيص، وعلى هذا الأساس، أقدمت السلطات الأمنية، على نقل الكمية السالفة الذكر، إلى مطرح النفايات الواقع ضمن النفوذ الترابي لبلدية سيدي رحال الشاطئ، حيث تم إثلافها من طرف اللجنة.

وحسب مصادر الجريدة، فإن عناصر الدرك الملكي حد السوالم، تمكنت بعد توصلها بإخبارية، من تتبع المعلومات والمعطيات الواردة عليها، من طرف أحد المتعاونين مع مصالحها، حيث تم العثور داخل هذه الضيعة الفلاحية موضوع البحث و التحري، بدوار الموانيݣ جماعة وقيادة الساحل أولاد احريز إقليم برشيد، على الكمية المذكورة من اللحوم التي تم إثلافها من طرف اللجنة المشتركة، داخل مبرد هوائي غير مرخص.

وكشفت المصادر نفسها، أنه جرى الاتصال بممثل الحق العام، لدى المحكمة الإبتدائية برشيد، إلى جانب القائد الإقليمي لدرك سرية برشيد، وعامل صاحب الجلالة على إقليم برشيد، وتم الانتقال إلى المكان المذكور، ليجري حجز ووضع اليد على كمية اللحوم الفاسدة، التي كانت مخزنة في ظروف غير صحية داخل الوحدة.

وبأمر من النيابة العامة المختصة، فتحت عناصر الدرك الملكي، بحثا قضائيا تحت إشراف وكيل الملك، لمعرفة مصدر اللحوم وكيفية الذبح و التبريد والتسويق، بخصوص الكمية المحجوزة، مع موافاة سلطة الإتهام لدى الدائرة القضائية سطات، بكل جديد في موضوع هذه القضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة