حصري.. الدرك الملكي يحبط عملية تهريب كميات ضخمة من السجائر والمعسل

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

تمكنت عناصر الدرك الملكي التابعة نفوذيا لسرية برشيد، وفرقة الدراجين تحت الإشراف الفعلي لقائد السرية ومساعده الأول، أمس السبت فاتح ماي من السنة الجارية، من إحباط عملية تهريب كمية كبيرة من السجائر ومادة المعسل التي تستعمل في تدخين واستهلاك الشيشة، وذلك بالنفوذ الترابي لإقليم برشيد على مستوى الطريق السيار الرابط بين مدينة برشيد والدار البيضاء الكبرى وبالضبط النقطة الكيلومترية رقم 15 في اتجاه البيضاء.

ووفق مصادر كشـ24،فقد أسفرت هذه العملية النوعية التي أشرف عليها قائد السرية ومساعده الأول وقائد كوكبة الدراجين، على مستوى الطريق الطريق السيار برشيد الدار البيضاء، عن حجز سيارة نفعية كبيرة من نوع ” بيك اب ” كانت قادمة من مدينة أݣادير في اتجاه الدار البيضاء، ومحملة بفاكهة ” البطيخ الأحمر ” وبما يناهز 90000 ألف علبة سيجارة وما يقارب طن من مادة المعسل المهرب، ليتم توقيف واعتقال السائق ومرافقه واقتيادهما صوب سرية برشيد، وقطر السيارة والمحجوز كذلك إلى مقر الدرك الملكي لفائدة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة.

وتنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة لدى المحكمة الإبتدائية برشيد، فتحت عناصر الدرك الملكي تحقيقا وبحثا قضائيا في الموضوع قصد الاهتداء إلى هوية باقي المتورطين المفترضين في هذه القضية، وتحديد امتدادات أنشطة هذه العصابة الإجرامية الخطيرة التي تنشط في مجال الحيازة والإتجار والتهريب عبر هذه الأنشطة الغير القانونية.

وتدخل هذه العملية وفق ما أفادت به مصادر دركية، في إطار المجهودات التي تكرسها وتبذلها مصالح الدرك الملكي ببرشيد بغية محاربة مختلف الأنشطة المحظورة والممنوعة، وعلى رأسها تشديد الخناق على المهربين بإقليم برشيد وجعلهم يغادرون المنطقة كرها صوب مناطق أخرى بعيدة كل البعد عن أعين رجال الدرك الملكي بالإقليم، ووضع حد نهائي لكافة المضاربات غير المشروعة والغير المقبولة شكلا ومضمونا ولا مجال يدعو للشك في التساهل مع هذه العصابات الإجرامية التي تود ترويج بضاعتها المسمومة بمنطقة الشاوية ورديغة والمناطق الواقعة عليها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة