حزمة من إجراءات التخفيف تنتظر المغاربة (صحف)

حرر بتاريخ من طرف

مستهل جولتنا في الصحف الورقية المغربية عدد الخميس 27 ماي، من يومية “المساء”، التي أفادت بأن السلطات المعنية قررت تخفيف الإجراءات الإحترازية والوقائية على صعيد التراب الوطني، حيث يرتقب تخفيف قيود التنقل وجميع الأنشطة التي لم يطلها التخفيف من قبل، على رأسها ممونو الحفلات وغيرها، كما يرتقب أيضا رفع توقيت حظر التنقل إلى ما يفوق الحادية عشرة ليلا، وانطلاق الموسم السياحي وعملية “مرحبا” بعد فتح الحدود مع مجموعة من الدول.

وأضاف الخبر ذاته، أن مؤشرات الوضعية الوبائية لكورونا بالمغرب،  تضع المغرب في المنطقة الخضراء وبائيا، بالإضافة إلى تسارع وتيرة  عملية التلقيح التي وصلت اليوم إلى البالغين من العمر 40 سنة، كلها مؤشرات تشجع على الإستمرار في  تخفيف الغجراءات التي ستشمل أيضا رفع قيود التنقل الدولي، وافتتاح المطارات خاصة مع الدول التي تعرف وضعا وبائيا مستقرا أو تراجعت بها حالات الإصابة بشكل كبير وملحوظ كما سيتم الإعلان عن انطلاق الموسم السياحي.

هذه الإجراءات سيتم اتخاذها لتخفيف الحجر الصحي، حيث سيعلن عنها في المجلس الحكومي المقبل، لك مع ضرورة اليقظة وأخذ الحيطة والحذر والإلتزام بالإجراءات الوقائية التي سيتم الإبقاء عليها، كي لا يخرج الوضع عن السيطرة.

وأضاف الخبر ذاته، أن هناك لجنة وزارية متعددة الإختصاصات تباشر دراسة اعتماد شهادة التلقيح للتنقل بين المدن داخل التراب الوطني، مشيرة إلى أنه ربما سيتم الإعتماد على دفتر صحي للتنقل يتضمن شهادة التلقيح ضد فيروس كورونا.

وفي حيز آخر، أوردت اليومية نفسها، أن تقرير خاص بمراكز تحاقن الدم في المغرب، أنجزته لجنة خاصة مكونة من برلمانيين، دق ناقوس الخطر، بعد أن كشف أن 60 في المائة من المهنيين الصحيين العاملين بالمراكز الوطنية والمراكز الجهوية للتحاقن، خاصة الأطباء والممرضين، يشارفون على سن الإحالة على التقاعد، فيما لا يتجاوز المهنيون الشباب الذين تقل أعمارهم عن 30 سنة 10 في المائة، مما سيفاقم العجز في الموارد البشرية.

وحسب التقرير فقد سجل انخفاض في عدد المتبرعين بالمراكز الجهوية للرباط بسبب انخفاض الموارد البشرية، لجمع التبرعات  بالدم مقارنة بين سنتي 2016 و2017، مع انخفاض في مبيعات بعض المنتوجات المستخلصة من الدم، ويرجع ذلك إلى المنافسة غير المتكافئة بين المراكز الوطنية والشركات الخاصة التي تعمد إلى استيراد هذه المواد منذ سنة 2010، وكذا المشاركة في طلبات العروض التي تقوم بها وزارة الصحة، في الوقت الذي لا يسمح فيه للمركز الوطني لتحاقن الدم بالمشاركة في طلبات العروض بسبب عدم توفره على الشخصية الإعتبارية.

وفي خبر آخر، ذكرت الجريدة ذاتها، أن عناصر درك سيدي شيكر التابعة لسرية اليوسفية، اوقفت بتنسيق مع السلطة المحلية، شخصا يشتبه بكونه قام بكتابة “داعشية” بعلامات التشوير الطرقي المتواجدة بين مدينة اليوسفية وجماعة سيدي شيكر، حيث كان متوجها نحو مدينة أكادير.

ويأتي إيقاف المشتبه به، بعدما تم نصب حاجز أمني ينلتقى طرق جماعتي سيدي شيكر وإيغود، حيث تم تفتيش سيارته رمادية اللون وضبطت بها عبوتا صباغة على شكل بخاخ باللونين الأسود والأبيض، تستعمل في الكتابة الجدرانية، بالإضافة الى كتابة مشكوك فيها على مستوى حقيبة السيارة.

واستنفرت الكتابات “الداعشية” المصالح الامنية بالإقليم، حيث تبين، بعد التحريات التي تم إجراؤها أن الموقوف من مواليد 1985، وهو متزوج، ينحدر من مدينة الجديدة، ويشتغل بمدينة اكادير في مقاولة فلاحية.

ونقرأ ضمن مواد المنبر الإعلامي ذاته، أن عبد الغني الصيار، عامل عمالة مكناس وجه مؤخرا، استفسارا إلى عبد الهه بوانو رئيس جماعة مكناس، بشأن رسالة إخبارية توصلت بها مصالح العمالة من طرف التنسيقية النقابية للشركة المفوض لها قطاع النظافة، لها علاقة بوجود حالة تناف داخل المجلس الجماعي، من خلال توظيف ابن أحد المستشارين في تلك الشركة.

وجاء في استفسار المسؤول الترابي أن ابن أحد المستشارين الحماعيين المحسوب على حزب “الحمامة” التحق بالشركة المذكورة بموجب عقد عمل لمدة ستة أشهر كعون إداري، قبل أن تتم توقيته وترسيمه من قبل أبيه المستشار الجماعي، مع العلم أنه لا تتوفر فيه الشروط المنصوص عليها في دفتر التحملات.

وأضاف الإستفسار أنه وفق ما جاء بالرسالة الإخبارية فإن هذا العمل يعد تحقيقا لمصلحة تخص المستشار المذكور، لكون المعني بأمر التوظيف يعتبر من فروعه وفقا لمقتضيات المادة 65 من القانون التنظيمي رقم 113/14 المتعلق بالجماعات، مشيرا إلى أنه بناء على ما تم ذكره، على رئيس الجماعة بوانو العمل على موافاة العامل بتقرير مفصل حول هذا الموضوع وفي أقرب الآجال.

وإلى يومية “بيان اليوم” التي قالت إن التوتر مازال يطبع ملف الأساتذة المتعاقدين، إذ من المرتقب أن يجري يومه الخميس تقديم 13 أستاذا أمام المحكمة الابتدائية بالرباط.

الأساتذة 13 الذين جرى اعتقالهم في بداية أبريل الجاري، والذين قرر وكيل الملك متابعتهم في حالة سراح، سيتابعون في أول جلسة محاكمة لهم بتهم التجمهر وخرق الطوارئ الصحية وإيذاء رجال القوات العمومية.

مزامنة مع جلسة المحاكمة، أعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد الدخول في إضراب وطني شامل يومي أمس الأربعاء ويومه الخميس تضامنا مع زملائهم ورفضا للتضييق الذي يتعرضون له بسبب نضالاتهم.

ومن المرتقب أن يخوض الأساتذة المتعاقدون مزامنة مع جلسة المحاكمة وقفات احتجاجية على الصعيد الجهوي والاقليمي، فضلا عن وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية بالرباط دعت لها التنسيقية.

هذا، وكانت قوات الأمن قد أوقفت أزيد من 60 أستاذا وأستاذة خلال الاحتجاجات التي نظمتها التنسيقية الوطنية بداية أبريل المنصرم بالرباط، قبل أن تطلق سراح البعض منهم، وتتابع 33 أستاذا في حالة سراح.

كما سبق أن تم عرض 20 أستاذا أمام أنظار نفس المحكمة الأسبوع الماضي، والتي أرجأت محاكمتهم إلى جلسة 16 شتنبر المقبل.

ومع الجريدة نفسها، التي كتبت أن جهوية الدرك الملكي بسطات، تمكنت مؤخرا من إحباط مجموعة من عمليات نقل وترويج المخدرات، كان آخرها محاولة نقل ما يقارب 11 طنا ونصف من مخدر الشيرا (الحشيش)، كانت محملة على متن شاحنة، وذلك بعد مطاردة هليودية تمت بتنسيق مع عناصر الدرك الملكي لسرية برشيد.

وفي تفاصيل هذه العملية، أسفرت معلومات دقيقة توصل بها القائد الجهوي للدرك الملكي بجهوية سطات، عن وضع كمين محكم لشاحنة قادمة من شمال المملكة محملة بأطنان الحشيش موجهة للتوزيع بجنوب المغرب، حيث استمر التنسيق بين قائد سرية برشيد وقائد سرية سطات، لتنطلق عملية رصد المركبة المشبوهة، ما عجل بوضع سد قضائي على مستوى الطريق السيار الرابط بين سطات وبرشيد، مما نتج عنه تجاوز السد الأمني بالقوة وإبداء مقاومة غير مسبوقة للعناصر الدركية التي انطلقت في ملاحقة المركبة، ليضطر سائقها للخروج من الطريق السيار متجها عبر الطريق الوطنية في اتجاه بن احمد على مستوى منطقة تمدروست، لتباغته عناصر الدرك الملكي لسطات.

وفي خبر رياضي، ذكرت الجريدة ذاتها، أن الإطار الوطني بادو الزاكي، خضع لجراحة على مستوى الركبة، أمس الثلاثاء بإحدى مصحات مدينة الدار البيضاء، بعد معاناته من آلام شديدة، على مستوى الركبة في الفترة الأخيرة.

وكان الزاكي قد ارتبط قبل سنة واحدة بعقد مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، رفقة رشيد الطاوسي، حيث تم تكليفه بزيارات ميدانية لمراكز تنشئة الأندية المغربية، من أجل تقييم مسار تطورها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة