حزب “الوردة” يصعد ضد “سيتي باص” بمدينة فاس

حرر بتاريخ من طرف

في الوقت الذي روج بعض نواب عمدة فاس لقرب دخول أكثر من 200 حافلة للنقل الحضري إلى المدينة، كخطوة ترمي إلى تجاوز الأزمة التي اندلعت بين شركة “سيتي باص” وبين المجلس الجماعي للمدينة، لجأ حزب الاتحاد الاشتراكي، وهو أيضا من مكونات التحالف الرباعي الذي يسير الشأن العام المحلي، إلى عقد تجمع خطابي خصصه لتوجيه انتقادات لاذعة للشركة.

وجاء هذا التصعيد بعدما دعت الشركة العمدة التجمعي عبد السلام البقالي إلى إبعاد نائبه الاتحاد عبد القادر البوصيري عن تتبع ملف النقل الحضري، وقررت رفع دعوى قضائية ضده. وقال ياسر جوهر، رئيس مجلس مقاطعة فاس المدينة، في كلمة له في هذا التجمع الاتحادي الذي تم عقده مساء يوم أمس الجمعة في مركب الحرية بوسط المدينة، إن المدينة لم تعد تحتمل الصبر، بخصوص تدهور قطاع النقل الحضري.

ورفع العشرات من الاتحاديين الذين حضروا التجمع شعارات تطالب الشركة بـ”الرحيل”، في حين ذهب الكاتب الإقليمي لحزب “الوردة”، جواد شفيق، في كلمته، إلى بقاء الشركة من عدمه أمر غير مهم، لأن ما يهم الساكنة هو تجويد خدمات هذا المرفق العمومي.

وكانت الشركة، وهي تطالب العمدة البقالي، بإبعاد نائبه الاتحادي البوصيري عن الملف، قد لمحت إلى أن هذا الأخير يصفي حسابات شخصية عالقة معها، كونه كان من المستخدمين السابقين، وتم تسريحه في قضية تسريح جماعي لما يقرب من 400 مستخدم منذ سنوات.

لكن البرلماني البوصيري، في ذات التجمع، أكد بأنه لا وجود لأي مشكل شخصي له مع الشركة، وأكد بأنه يؤدي مسؤولية ملقاة على عاتقه تم تكليفه بها من قبل “الجماهير الشعبية”. واستعرض البرلماني البوصيري معطيات عن تقرير قاتم سبق للمجلس الجهوي للحسابات أن أعده حول قطاع النقل الحضري بالمدينة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة