حزب الحركة الشعبية: قرارات الحكومة يطبعها الارتجال

حرر بتاريخ من طرف

دعا حزب الحركة الشعبية الحكومة إلى مراجعة المقاربة المعتمدة لتدبير الشأن العام و اعتبر أن تجاوز البلاد للأعطاب الاقتصادية و الاجتماعية التي خلفتها الوضعية الوبائية يقتضي تفادي “منطق التردد و الارتجال الذي ميز انطلاقة برنامج العمل الحكومي منذ البداية ” .

وشدد الحزب في بلاغ له، على أن ” القرارات الانفرادية و المتسرعة المتواصلة للأغلبية الحكومية بشان قضايا ذات بعد استراتيجي يقتضي اشراك مختلف المؤسسات المعنية بعيدا عن منطق الاستقواء و الهيمنة ” مشيرا إلى أن هذا النهج من شأنه أن ” يذكي الاحتقان الجماعي و يعطل الآليات الكفيلة بارساء و تنزيل توصيات النموذج التنموي ” .

و اعتبر حزب الحركة الشبعية أن ” قرار إغلاق الحدود الجوية في وجه الرحلات من و إلى المغرب إلى أجل غير محدد في الوقت الذي تبشرنا فيه الحكومة باستقرار الوضع الصحي ببلادنا ، قرارا متناقضا و متسرعا على غرار القرارالسابق لوزارة التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة بخصوص تسققيف سن الولوج لاختبار مبارايات أطر الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين و الذي يضرب مبدأ الإنصاف و تكافئ الفرص بعرض الحائط في تحد لمقتضيات الدستور و النظام الأساسي للوظيفة العمومية “.

وفي هذا الإطار فقد دعا الحزب الحكومة إلى التعجيل بإتخاد التدابير اللازمة من أجل حل أزمة المغاربة العالقين بمختلف دول المهجر جراء قرار الاغلاق ، كما يؤكد على ” عرض القضايا السياسية و الاجتماعية الشائكة على أنظار مؤسسة البرلمان لمناقشتها قبل الإقدام على اتخاد القرارات ” .

وجاء في البلاغ أيضا أن ” مؤشرات قانون المالية لا تعكس مضامين البرنامج الحكومي و الذي كان بدوره مخيبا للآمال و غير قادر على استيعاب حجم الوعود الانتخابية الوردية ووزن الأحلام الموزعة بسخاء كبير من لدن أحزاب الائتلاف الحكومي إنان الحملة الانتخابية” .

وقد أشاد المكتب السياسي بالعمل الدؤوب الذي يقوم به رئيسي الفريقين الحركيين بالبرلمان من موقع المعارضة للإرتقاء بالعمل التشريعي و النيابي في مراقبة وتتبع أداء الحكومة بمنظور تطبعه المسؤولية و الالتزام.

إبتسام دحو: صحافية متدربة

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة