حزب التقدم والاشتراكية يجدد مطالبته بإقرار يوم للاحتفال برأس السنة الأمازيغية

حرر بتاريخ من طرف

إبتسام دحو

بالتزامن مع الاحتفال برأس السنة الأمازيغية ،جدد حزب التقدم و الاشتراكية مطالبته بإقرارها عيدا وطنيا بالنظر إلى ما يكتسيه الموضوع من أهمية رمزية قوية .

وأكد الحزب على “ضرورة اتخاذ الحكومة إجراءات فعلية و حقيقية للنهوض بأوضاع الامازيغية و إدماجها في كافة مناحي الحياة ،انسجاما مع مقتضيات الدستور” مشيرا إلى” حقيقة تعدد مكونات و روافد الهوية المغربية الغنية في إطار وحدة اللحمة الوطنية ” .

وشدد حزب التقدم و الاشتراكية في بلاغ صادر عقب اجتماع عقده المكتب السياسي يوم أمس الثلاثاء على اتخاذ تدابير مستعجلة لدعم الفلاحين الصغار في المجال القروي ” لا سيما و الاوضاع بعد جائحة كورونا أمست متدهورة بالإضافة إلى” ضعف التساقطات المطرية خلال الموسم الحالي و التي فاقمت المستوى المتدني لنسب توفر المياه في الاحواض المائية و أغلب السدود ” .

وفي نفس الإطار دعا حزب الكتاب الحكومة إلى ” بلورة مخطط يضمن الامن المائي الوطني لجميع الاستعمالات ، مع ما يقتضيه ذلك من إعادة النظر في مخطط المغرب الأخضر بما يستحضر بعد الحفاظ على الثروات المائية الجوفية و السطحية ن وضرورة النهوض بالفلاحة الصغرى و بعالم الارياف و المناطق الجبلية و النائية ” .

و في سياق آخر استحضر المكتب السياسي لحزب التقدم و الاشتراكية الدلالات الوطنية القوية لذكرى تقديم وثيقة الاستقلال التي يخلدها المغرب يوم 11 يناير مشيرا إلى أن هذه الذكرى “تحيل على لمحات مجيدة من تاريخ بلدنا و صموده و كفاحه من اجل التحرر و بناء مغرب موحد و قوي ” .

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة