حرمان مواطنين من عقارهم يخرجهم للاحتجاج بمراكش + صور

حرر بتاريخ من طرف

ينظم ورثة مولاي الطاهر الصرصار بمراكش في هذه الاثناء من صبيحة يومه السبت 23 فبراير ، وقفة احتجاجية امام فندق “الصرصار” المعروف بمدخل حي بوطويل بمنطقة باب دكالة.

ويحتج أصحاب الفندق الذي سبق اقتطاع جزء منه لانجاز مدخل جديد بالسور التاريخي وطريق محاذية للمحطة السابقة لسيارات الاجرة بحي باب دكالة، على الوضعية الحالية لاملاكهم بعد تم اخبارهم منذ عقود برغبة المجلس الجماعي في نزع ملكيتهم من اجل المنفعة العامة، الا ان الوضع بقي على ما هو عليه ولم يتم استغلال الجزء المعني بنزع الملكية من طرف المجلس منذ السبعينات، بعدما توقفت الاجراءات، و لم يستوفيها المجلس وفق القانون، ما حرم الورثة من استغلال ملكهم، وكذا من اي تعويض مفترض في حالة رغب المجلس فعلا في نزع الملكية.

ويطالب الورثة الذين لم يعد يملكون فعليا سوى الجزء المحفظ من الملكية المستغل كموقف للدراجات، من المجلس الجماعي بمراكش برفع اليد عن الملك المنتزع بحي باب دكالة،  والذي يشمل فندقا عتيقا ومجموعة الدكاكين التي لا زالت قائمة ويستغلها اشخاص غيرهم، خصوصا وأن و لان المسطرة القانونية لنزع الملكية اصبحت لاغية طبقا للقانون، بعد مرور ازيد من 40 سنة من الاعلان عنها، فيما يستوجب الامر قانونيا استيفاء الاجراءات في أجل سنتين بعد صدور نزع ملكية وفق ما ينص عليه الفصل 18 من القانون 7/81.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة