حرمان مرضى مصلحة الأشعة بمستشفى شريفة من صور السكانير

حرر بتاريخ من طرف

افادت فعاليات متابعة للشأن الصحي بمدينة مراكش ان مجموعة من المرضى ممن قامو بإجراء فحص السكانير بمصلحة الأشعة التابعة لمستشفى القرب شريفة بسيدي يوسف بن علي ،انهم توصلوا بالتقرير المدون من طرف طبيب المصلحة دون الصور التي تكون مصاحبة لهذا التقرير كما هو معلوم .

و تساءلت هذه الفعاليات عن الأسباب الحقيقية التي جعلت مصلحة الأشعة بمستشفى شريفة الذي تم تدشينه بمنطقة سيدي يوسف مؤخرا تعكف على تسليم تقرير فحص السكانير دون الصور التي تتبث ما تم تدوينه خصوصا لمرضى السرطان ،و كان اول سؤال يطرح هو ،هل تم تشغيل مصلحة الاشعة بالمستشفى دون التوفر على طابعة صور السكانير ؟ لانه لا يمكن في اي حال من الأحوال صياغة تقرير كتابي من طرف الطبيب المختص دون التوفر على صور الفحص .

كما افادت بعض الجهات ان مصلحة الاشعة بمستشفى شريفة تعرف مشاكل تنظيمية حول من يجب عليه طبع الصور للمرضى الذين اجرو فحص السكانير ، ليطرح السؤال هل وصل العبث بصحة المرضى الى هذا المستوى من الاستهتار ؟

و اذا صحت هذه الأخبار فإن سؤال أخر يطرح نفسه و هو أين المسؤولين عن قطاع الصحة محليا و جهويا و وطنيا للوقوف على مثل هذه الممارسات التي لا تخدم سمعة المنظومة الصحية؟

و يبدو ان عدم تحرك الإدارة لتطبيق القانون في حق كل من سولت له نفسه الاستهتار بحقوق المرضى الوافدين على هذه المصلحة يعتبر ضعف و مشاركة في هذا الفعل الذي لا يمكن قبوله في جميع الأحوال.

وطالبت ذات الفعاليات من والي جهة مراكش الى التدخل العاجل للوقوف على هذه الممارسات الغير أخلاقية عبر إيفاد لجنة الى مصلحة الاشعة بمستشفى شريفة بسيدي يوسف بن علي من أجل ضمان حقوق المرضى في الحصول على نتائج فحوصات السكانير كاملة تقريرا و صورا حتى يتم التكفل بهم بشكل يتناسب و حالتهم الصحية.

ونبهت هذه الفعاليات الى ان تنزيل الورش الملكي الهام المتعلق بالحماية الاجتماعية يتطلب مسؤولين قادرين على ضمان التطبيق السليم للقانون من اجل ضمان استفادة والمواطنات و المواطنين من حقوقهم الدستورية المتمثلة في الحق في الصحة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة