حرمان تلميذات اقسام تحضير شهادة التقني العالي من ولوج داخليات بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

طالبت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش بتمكين بمجموعة من تلميذات السنة الثانية من حق الايواء والاطعام حتى يتمكن من متابعة دراستهن دون إقصاء او تمييز وتمكين كل التلميذات والتلاميذ الذين تم قبولهم لمتابعة دراستهم لتحضير شهادة التقني العالي ،خاصة البعيدين عن المجال الحضري ، بتمتيعهم بالقسم الداخلي

وجاء مطالب الجمعية الحقوقية لوزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش اسفي بشأن حرمان تلميذات وتلاميذ اقسام تحضير شهادة التقني العالي من ولوج الداخليات.

وحسب ما جاء في مراسلة للجمعية فان اربعة تلميذات من السنة الثانية لنيل شهادة التقني العالي يتابعن دراستهن بثانوية الحسن الثاني بمراكش ،تم اقصائهن من القسم الداخلي، مما يهدد مسارهن الدراسي خاصة انهن ينحدرن من مناطق بعيدة على المجال الحضري لمراكش، ويتعلق الامر بتلميذات من التوامة الحوز 80km و اوريكا وامزميز وآسفي

كما انه يتم رفض تسجيل التلميذات والتلاميذ الراغبات والراغبين في الإواء والاطعام بالقسم الداخلي ، نظرا لبعدهن وبعدهم عن المجال الحضري لمدينة مراكش، ورغم استيفائهم للشروط التي تؤهلهن /هم ، واخيارهن /هم نظرا لمعدلاتهن /هم فانهم خاصة الفتيات المنحدرات من الجماعات البعيدة عن المجال الحضري يسحبن تسجيلهن لعدم استفادتهن / هم من القسم الداخلي سواء بالنسبة لثانوية محمد السادس التقنية او ثانوية الحسن الثاني، مما يفسح المجال للادارتين التربويتين الى اللجوء الى لوائح الانتظار ،ليتم في الاخير استفادة التلميذات والتلاميذ المقيمين في المجال الحضري للمدينة تقريبا.

واشارت المراسلة ان مجموعة من التلاميذ قد يضطرون لسحب تسجيلهم بالسنة الاولى بثانوية الحسن الثاني علما ان عددا من التلميذات والتلاميذ سحبوا تسجيلهم بمجرد رفض تمتيعهم بخدمات الاطعام والإواء،

وذكرت الجمعية بالتدابير ذات الاولوية، المنصوص عليها في الرؤية الاستراتيجية، خاصة المواد 2و3 و8 في شأن فرص التربية والتكوين، وبالمواثيق الدولية لحقوق الانسان، وخاصة العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية يحث على ضمان الحق في التعليم وجعله في المتناول حسب الاستحقاق، وبناء على قاعدة المساواة دون اي تمييز/ وواجب تيسير الولوج للتعليم وفقا لما ينص عليه الدستور، .

كما ذكرت الجمعية بضرورة استحضار قرار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني رقم 161.15 الصادر في 19 يناير 2015 بشأن قواعد تقديم خدمات الاقسام الداخلية والمطاعم المدرسية بمؤسسات التربية والتعليم العمومي، والذي نص بصريحة العبارة في المادة 2 التي تنص على “تتولى الاقسام الداخلية والمطاعم المدرسية تقديم خدمات الإواء والاطعام لفائدة التلميذات والتلاميذ الممنوحين او المتممين او المؤدين ، والمسجلين بصفة نظامية باحدى مؤسسات التربية والتعليم العمومي بما في ذلك المحتضنة للاقسام التحضيرية لولوج المعاهد العليا او اقسام تحضير شهادة التقني العالي”.

وحيث ان القسم الداخلي لكل من ثانوية الحسن الثاني وايضا محمد السادس ، يتوفران على امكانيات الإواء والاطعام نظرا للقليل من المستفيدين المسجلين بهما، حيث يصل حجم الفائض الى ما يفوق 60% من الطاقة الاستيعابية، طالبت بتمكين تلميذات السنة الثانية الواردة اسماءهن في المراسلة من حق الايواء والاطعام حتى يتمكن من متابعة دراستهن دون إقصاء او تمييز، كما طالبت بتمكين كل التلميذات والتلاميذ الذين تم قبولهم لمتابعة دراستهم لتحضير شهادة التقني العالي ،خاصة البعيدين عن المجال الحضري ، بتمتيعهم بالقسم الداخلي بالثانويتين المختصتين في المجال، وذلك اقرار لقواعد العدل والانصاف واعمالا لتكافؤ الفرص وقيم المساواة .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة