حرمان المرضى من صور السكانير بمراكش يصل البرلمان

حرر بتاريخ من طرف

وجه عبد الرزاق أحلوش عضو الفريق الإستقلالي للوحدة والتعادلية، سؤالا كتابيا إلى وزير الصحة والحماية الإجتماعية خالد آيت الطالب، حول حرمان مرضى مستشفى شريفة بسيدي يوسف بن علي بمراكش من صور السكانير.

وقال أحلوش في السؤال الذي توصلت “كشـ24” بنسخة منه، إن احترام حق المريض في الحصول على المعلومة المتعلقة بمرضه يعتبر إحدى التزامات الدولة في مجال الصحة حسب الباب الثاني من القانون الإطار 06.22 المتعلق بالمنظومة الصحية الذي صدر مؤخرا بالجريدة الرسمية.

وأضاف البرلماني ذاته، أنه بعدما استبشرت ساكنة سيدي يوسف بن علي بتدشين مستشفى القرب شريفة، وأعطيت انطلاقة اشتغال مجموعة من المصالح كمصلحة الأشعة، إلا أن المرضى الوافدين على هذه المصلحة يتم حرمانهم من صور السكانير، ويتوصلون فقط بالتقرير الطبي لهذا الفحص، وهو ما يمكن اعتباره إخلالا بالمهام الموكولة لهذه المصلحة بخصوص التعامل مع المرضى الذين يؤدون جميع الواجبات للإستفادة من هذا الفحص، خاصة وأن الأمر يتعلق بخدمات عمومية من المفروض أن يستفيد منها الجميع على قدم المساواة وبالجودة المطلوبة، ما دام الحق في التطبيب والعلاج حقا.

وساءل البرلماني، وزير الصحة عن الإجراءات الإستعجالية المزمع اتخاذها في هذا الصدد لتمكين المرضى من حقهم في الحصول على صور السكانير إلى جانب التقرير الطبي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة