حرب الكمامات..استقالات في جمعية النسيج بسبب تحول الطابع التضامني إلى تجاري

حرر بتاريخ من طرف

أعلن أعضاء المكتب المسير للجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة، استقالتهم من الجمعية، بسبب ما أسموه” سوء تدبير عملية صنع وتوزيع كمامات ذات طابع خيري تضامني منذ بداية الجائحة”.

وحسب نص الإستقالة، الذي اطلعت “كشـ24” على نسخة منه، فإن أعضاء الجمعية المستقيلين عمدوا إلى هذه الخطوة بسبب سوء تدبير عملية صنع الكمامات الوقائية ذات الهدف الخيري والتضامني مع سكان الجهة منذ بداية الجائحة، وتحول هذه العملية من عملية خيرية وتضامنية إلى عملية تجارية محضة دون علم أعضاء المكتب والمنخرطين بالجهة، فضلا عن استغلال المناصب لدفن أهداف الجمعية على المستوى الوطني.

وكانت الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة، قد أعلنت عزمها إنتاج وتوزيع أربعة ملايين كمامة بشكل مجاني قبل متم أبريل الماضي.

وتبعا لبلاغ مشترك للغرفة الجهوية للتجارة والصناعة والخدمات والجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة فإن الطرفين كانا قد قررا، بتنسيق مع السلطات المختصة، فتح بعض الوحدات الانتاجية بصفة استثنائية مع التقيد التام بالإجراءات والشروط الوقائية المعمول بها، وذلك من أجل انتاج دفعة أولى من 4 ملايين كمامة مطابقة للشروط والمواصفات الصحية والوقائية الوطنية، وهو الأمر الذي لم يتم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة